بريطانيا تتوقع هجوما في كينيا وتعلق رحلاتها الجوية لنيروبي   
الخميس 1424/3/14 هـ - الموافق 15/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مسافرون ينهون إجراءات سفرهم على آخر رحلة للخطوط البريطانية من نيروبي مساء أمس (رويترز)

علقت بريطانيا جميع رحلاتها الجوية إلى كينيا بسبب ما وصفته بتهديدات إرهابية تستهدف رعاياها هناك. وقال متحدث باسم شركة الطيران الكينية إن القرار البريطاني ينطبق على رحلات الركاب وطائرات الشحن.

وذكر اتحاد وكالات السفر البريطانية في موقعه على شبكة الإنترنت أن وزارة النقل البريطانية أبلغت الاتحاد بحظر رحلات الطيران من كينيا وإليها اعتبارا من مساء أمس وحتى إشعار آخر بسبب تهديد لمصالح الطيران المدني البريطاني.

واعتبرت وزارة النقل أن مستوى التهديد "الإرهابي ضد الطيران المدني البريطاني أصبح وشيكا". وأشارت الخطوط الجوية البريطانية إلى إقلاع آخر رحلاتها من نيروبي.

وكانت وزارة الأمن النيجيرية نقلت عن تقارير استخبارية أميركية احتمال تعرض كينيا لهجمات "إرهابية". وقد عززت السلطات الكينية إجراءاتها الأمنية بعد تلقيها تقارير استخبارية بأن أكثر المطلوبين لدى المباحث الفدرالية الأميركية والمدعو فضل الله محمد قد شوهد في العاصمة الصومالية، وأنه يمكن أن يشن "عمليات إرهابية" في كينيا.

وحسب وزير الدولة الكيني لشؤون الأمن فإن المشتبه به هو العقل المدبر للهجمات التي استهدفت السفارتين الأميركيتين في نيروبي ودار السلام عام 1998، والمنتجع السياحي في مدينة مومباسا الكينية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

كما أعلن رئيس خلية مكافحة الإرهاب في الشرطة الكينية ماثيو كابيتو أن فضل عبد الله من جزر القمر والمطلوب لدى مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي للاشتباه في صلته بتنظيم القاعدة يحضر لتنفيذ "اعتداء" في كينيا، وطالب أي شخص لديه معلومات عنه بنقلها للسلطات.

ويحتل فضل عبد الله محمد المرتبة الرابعة على لائحة من 13 شخصا بينهم زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن, ملاحقين من FBI للاشتباه بتورطهم في التفجيرات التي استهدفت سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام.

يشار إلى أن ثلاثة أشخاص قاموا بتفجير سيارة مفخخة في ردهة استقبال تابعة لفندق إسرائيلي بمدينة مومباسا الكينية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وأسفرت العملية عن مقتل 12 كينيا وثلاثة إسرائيليين. وفي الوقت نفسه تقريبا, أطلق صاروخان على طائرة ركاب إسرائيلية أثناء إقلاعها من مومباسا وعلى متنها 261 راكبا ولكنهما لم يصيبا هدفهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة