ميتسو وموسوفيتش يشيدان بالقطري سيباستيان سوريا   
الأربعاء 1428/7/4 هـ - الموافق 18/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:23 (مكة المكرمة)، 12:23 (غرينتش)
سيباستيان سوريا سجل أهداف قطر الثلاثة بأمم آسيا 2007 (الفرنسية-أرشيف)

قال الفرنسي عبد الكريم ميتسو مدرب منتخب الإمارات إن الدولي القطري سيباستيان سوريا كان جوهرة في حاجة إلى تلميع، لكنه أصبح لاعبا رائعا الآن.
 
وكان ميتسو اكتشف موهبة سوريا عند تعاقده معه -حينما كان مدربا للغرافة القطري- من مونتيفيديو ليفربول الأوروغوياني.
 
وأكد ميتسو أنه تعرض لانتقادات كثيرة حول مستوى سوريا عند انتدابه عام 2004 قائلا "اعتبر كثيرون أنني مجنون لأنهم لم يكتشفوا موهبة سيباستيان كما فعلت أنا، اعتبروا أنه يفتقد إلى الموهبة، لكنني كنت واثقا أنه يملك الأسلحة اللازمة ليصبح نجما كبيرا".
 
وتألق سيباستيان في بطولة كأس أمم آسيا في صفوف المنتخب القطري وسجل أهدافه الثلاثة في النهائيات، لكن ذلك لم يكن كافيا لكي يبلغ الدور ربع النهائي.
 
وأضاف ميتسو "الآن بدأ الناس يصدقون ما كنت أفكر به ورأوا الجوهرة بأم العين، إنه لاعب رائع". وأضاف "الأمر نفسه حدث مع أبو بكر سانوغو عندما كان بإشرافي في نادي العين، وها هو الآن في ألمانيا يدافع عن ألوان هامبورغ".
 
وختم المدرب الفرنسي "هذا هو دور المدرب، لا يجب أن نفكر دائما مثل الصحفيين أو الأناس العاديين، دورنا أن نبحث عن مجمل الاحتمالات والتفكير على المدى البعيد".
 
موسوفيتش يؤكد
من جانبه أشاد البوسني جمال الدين موسوفيتش مدرب قطر بسوريا، وقال "خلال المعسكر  التدريبي الذي سبق انطلاق البطولة القارية بدأ النقاد يتساءلون لماذا لا يسجل سوريا الأهداف، واضطررت إلى شرح الأمر بأنه ليس هدافا بالمعنى الحقيقي للكلمة بل يلعب من أجل مصلحة الفريق".
 
وأضاف أن "سيباستيان رد على المشككين في قدراته التهديفية بتسجيل جميع أهداف قطر في هذه البطولة".
 
يذكر أن سوريا حصل على الجنسية القطرية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وخاض ثلاث بطولات مع العنابي في دورة الألعاب الآسيوية وحاز الذهبية وسجل ثلاثة أهداف، وفي كأس الخليج ونهائيات آسيا وخرج في البطولتين من الدور الأول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة