مقتل عضو بجيش محمد وابنه على يد مجهولين بكراتشي   
الأحد 1422/3/11 هـ - الموافق 3/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد ضحايا العنف الطائفي في كراتشي (أرشيف)

ذكرت الشرطة الباكستانية أن أحد أفراد جماعة جيش محمد السنية وابنه في كراتشي قتلا الليلة الماضية على يد مجهولين.

وأفادت الشرطة بأن القتيل البالغ من العمر 42 عاما ونجله (15 عاما) كانا في طريق عودتهما إلى المنزل قادمين من أحد المساجد شمال نظيم آباد في وقت متأخر من الليلة الماضية عندما قام مسلحان كانا يركبان دراجة نارية بإطلاق نيران أسلحتهما الأوتوماتيكية عليهما.

وقد توفي الرجل ونجله أثناء نقلهما إلى المستشفى، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

وينتمي القتيل إلى جماعة جيش محمد السنية التي تقاتل القوات الهندية في منطقة همالايان في كشمير.

يذكر أن جماعة جيش محمد على خلاف حاد مع عدد من الجماعات الشيعية والسنية الأخرى التي ينسب إليها التورط في أعمال عنف طائفية تودي بحياة المئات سنويا. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة