رداءة الطقس تعطل عودة رواد الفضاء الاميركيين   
الثلاثاء 16/3/1423 هـ - الموافق 28/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مكوك الفضاء إنديفور
أعلنت وكالة الفضاء الأميركية أن سوء الأحوال الجوية قد يتسبب في إدخال اثنين من رواد الفضاء الأميركيين في سجل الأرقام القياسية للبقاء في الفضاء.

وأضافت الوكالة أن تأخر انطلاق مكوك الفضاء أنديفور الخميس القادم قد يصبح سببا في إدخال رائدي الفضاء الأميركيين دانيال بورش وكارل والز, الذين ينتظرون العودة إلى الأرض من محطة الفضاء العالمية, في سجل الأرقام القياسية. وأمضى كل من بورش ووالز, إضافة إلى رفيقهم الروسي يوري أونوفرينكو, حتى الآن ستة أشهر وهي فترة قياسية تعد الأطول زمنا داخل المحطة الفضائية.

وسيخسر رواد الفضاء فرصة تسجيل الرقم القياسي الأميركي في حال عودتهم بالمكوك الفضائي أنديفور في موعده المحدد في الحادي عشر من مايو/ أيار القادم بفارق ساعات. ويبلغ الرقم القياسي الحالي 188 يوما وتحتفظ به رائدة الفضاء شانون لوسيد منذ أن كانت في محطة الفضاء الروسية القديمة مير عام 1996.

غير أن سوء الأحوال الجوية قد يعيد كتابة ذلك السيناريو بسبب إعلان وكالة الفضاء الأميركية(ناسا) أن عاصفة فلوريدا الرعدية ربما تعمل على تأخير انطلاق إنديفور المقرر يوم الخميس القادم, لمدة 24 ساعة أو أكثر. وقالت مسؤولة الأرصاد الجوية كاثي ونترز إننا نتوقع عواصف في مثل هذا الوقت من كل عام في فلوريدا. وأعطت المسؤولة إمكانية انطلاق المكوك إنديفور الخميس القادم نسبة 40% بسبب تدهور الأحوال الجوية.

وفي هذه الأثناء أكدت ناسا أن العد التنازلي لانطلاق إنديفور الخميس القادم قد بدأ، كما أعلنت أن طاقمه المكون من سبعة رواد فضاء قد وصل إلى مركز فضاء كينيدي في فلوريدا منذ الاثنين. وتحرص ناسا منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي على الاحتفاظ بسرية مواعيد انطلاق المكوك قبل 24 ساعة من الموعد المقرر لتشغيل محركاته. كما تحتفظ ناسا بسرية موعد وصول أفراد الطاقم أيضا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة