روسيا تستقبل وفد حماس هذا الشهر وتتحرك لطمأنة إسرائيل   
الأحد 13/1/1427 هـ - الموافق 12/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)

موسكو أكدت أنها أجرت اتصالات مع حماس للإعداد لزيارة وفدها (الفرنسية)

أعلنت روسيا أنها لا تستبعد أن يصل وفد من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى موسكو في النصف الثاني من هذا الشهر.

وقال المبعوث الروسي للسلام في الشرق الأوسط ألكسندر كالوغين في مقابلة مع الجزيرة، إن موسكو أجرت اتصالات مع حماس للإعداد لهذه الزيارة، مشيرا إلى أن الطرف الروسي سيحث الحركة على استئناف التفاوض مع إسرائيل على أساس خارطة الطريق والاتفاقات السابقة.

وقد نقل كالوغين رسالة بهذا المعنى إلى كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أثناء لقائه معه اليوم في أريحا، بحسب مكتب عريقات.

وفي المقابل ذكر التلفزيون الإسرائيلي أن أحد مساعدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتصل مساء الجمعة برئاسة الحكومة الإسرائيلية لتهدئة مخاوف تل أبيب بعد الدعوة التي وجهها إلى قادة حماس لزيارة موسكو.

وقال التلفزيون نقلا عن المسؤول الروسي قوله إن دعوة قادة حماس لا تعكس تغيرا في موقف روسيا التي تريد أن تقول إنه لن يكون هناك اتصالات مع حماس ما لم تعترف الحركة بوجود إسرائيل وتتخلى عن السلاح.

وأثارت الدعوة التي وجهتها روسيا إلى قادة حماس غضب إسرائيل التي وصفتها بأنها "طعنة في الظهر" تؤثر على جهودها لعزل الحركة التي نفذت عددا كبيرا من الهجمات ضدها.

أما الولايات المتحدة فأكدت أنها تحترم القرار السيادي لروسيا باستقبال حركة حماس، لكنها أشارت إلى أنها حصلت من موسكو على ضمان بأن تطلب من الحركة احترام المبادئ التي نص عليها إعلان اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط.

اجتماع فتح
فتح بدأت اجتماعا لاختيار رئيس لكتلتها البرلمانية ومناقشة دورها في المجلس التشريعي الجديد (الفرنسية-أرشيف)
ويأتي استمرار الجدل بشأن حماس في وقت بدأت فيه كتلة حركة فتح في المجلس التشريعي الجديد اجتماعا مع الرئيس محمود عباس في رام الله لانتخاب رئيس لكتلتها البرلمانية ومناقشة دور حركة فتح داخل المجلس.

وقال عضو الحركة عبد الله عبد الله إن اجتماع اليوم يكتسب أهمية خاصة لأن فتح انتقلت من موقع الأغلبية إلى موقع المعارضة بعد خسارتها في الانتخابات التشريعية الأخيرة أمام حماس.

وأوضح أن المجتمعين سيختارون رئيسا لكتلة فتح البرلمانية من أحد ثلاثة مرشحين هم نبيل شعث وعزام الأحمد ومحمد دحلان.

وكان شعث يشغل منصب نائب رئيس الوزراء الفلسطيني ومرشحا على قائمة الوطن. أما عزام فقد شغل عدة مناصب وزارية في الحكومات السابقة التي كانت تشكلها حركة فتح, وتولى دحلان عدة مناصب وزارية.

إفراج
وفي تطور آخر قال السفير المصري لدى السلطة الفلسطينية أشرف عقل إن الدبلوماسي المصري حسام الموصلي الذي كان قد اختطفه مجهولون في غزة قبل يومين وأطلق سراحه فجر اليوم لم يتعرض لأذى أو إهانة. وأضاف عقل أن الموصلي لم يتعرف على أحد من خاطفيه.

الشرطة الفلسطينية تحرس مدخل محل إقامة الدبلوماسي المصري بعد الإفراج عنه (الفرنسية)
وأكد مراسل الجزيرة في غزة أن الجماعة الخاطفة وتطلق على نفسها اسم "كتيبة الأحرار" في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه أنها أفرجت عن الدبلوماسي المصري لتأكيد أنها تسعى إلى الحق والحرية ولا ترغب في إيذاء أي من الأشقاء المصريين.

وأضافت أنها ستواصل الضغط من أجل تحقيق مطالبها بالإفراج السريع عن كل السجناء الفلسطينيين في السجون المصرية وهي تحتفظ بحقها في استخدام كل الوسائل من أجل إطلاق سراحهم.

وفي تطور ميداني آخر أعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن ناشطا مسلحا في حماس جرح قبيل فجر اليوم برصاص جنود الاحتلال في مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين شمال الضفة الغربية.

من جهة أخرى اعتقل الجيش الإسرائيلي أربعة من ناشطي حركة الجهاد الإسلامي في المخيم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة