رمز مدينة النور يشع بعد تعرضه لحريق   
الخميس 25/5/1424 هـ - الموافق 24/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عاد الزوار إلى برج إيفل أحد أشهر المعالم السياحية في باريس صباح أمس الأربعاء بعد أن شب حريق صغير في غرفة بها الكثير من الكبلات الكهربية.

وأدى الحريق إلى تصاعد عمود من الدخان الأسود في المبنى البالغ ارتفاعه 324 مترا والذي تم إخلاؤه دون أن يصاب أحد بسوء.

ويرجح البعض أن يكون سبب الحريق عائدا إلى تماس كهربائي في قمة البرج حيث توجد محطة مهمة لتقوية البث الإذاعي والتلفزيوني والتي لم تتأثر بالحريق كما هو الحال بالنسبة لنظام الإضاءة الجديد بالبرج.

يذكر أن البرج سمي على اسم مؤسسه المهندس الفرنسي غوستاف إيفل الذي أنشأه عام 1889 احتفالا بمرور مائة عام على الثورة الفرنسية. ويزور البرج سنويا ستة ملايين زائر للاستمتاع برؤية ساحرة لباريس ونهر السين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة