آلاف الباكستانيين ينامون في العراء خوفا من الزلازل   
الاثنين 1423/9/21 هـ - الموافق 25/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جانب من الدمار الذي خلفه زلزال سابق في باكستان

اضطر قرابة 15 ألف باكستاني إلى النوم في العراء رغم البرد القارس في منطقة الشمال الجبلية خوفا من توابع زلزال أسفر عن سقوط 23 قتيلا الأسبوع الماضي.

وقال مسؤولون اليوم إن آلاف السكان رفضوا النوم في منازلهم القديمة خشية انهيارها.

وشهدت المنطقة أكثر من 100 هزة ارتدادية بعد الزلزال الذي ضرب شمال باكستان الخميس الماضي بقوة 5.5 درجات على مقياس ريختر وأدى إلى مصرع 23 على الأقل وتدمير مئات المنازل.

وقال المسؤول عن الشؤون الداخلية في المنطقة الشمالية شهروخ أرباب "مازلنا في قبضة الزلازل". وأضاف أنه لم ترد أنباء عن سقوط مزيد من القتلى من جراء الزلزال الأول، لكن السكان يعيشون في ظروف سيئة للغاية تتطلب مساعدة عاجلة.

وتنقل المروحيات التابعة للجيش مواد الإغاثة إلى القرى المتضررة القريبة من قمة نانغا باربات الجبلية الشهيرة في سلسلة جبال كاراكورم الوعرة، مما صعب مهمة فرق الإغاثة. وقال مسؤول في مركز الزلازل الباكستاني في بيشاور يبدو أن النشاط الزلزالي بدأ يتباطأ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة