الأورغواي تعتقل نائبا سابقا لرئيس الفيفا   
الجمعة 1437/3/14 هـ - الموافق 25/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:42 (مكة المكرمة)، 11:42 (غرينتش)

اعتقلت السلطات في الأورغواي الرئيس السابق للاتحاد الأميركي الجنوبي لكرة القدم يوجينيو فيغيريدو، والنائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بمجرد وصوله إلى مطار العاصمة مونتيفيديو، بعد ترحليه من سويسرا المعتقل فيها منذ مايو/أيار الماضي، وقد أصدر قاض في الأورغواي حكما بالسجن مع وقف التنفيذ على فيغيريدو.

وقال المتحدث باسم القاضي إنه تم توجيه تهم بالاحتيال وغسل الأموال لفيغيريدو (83 عاما)، وسيسمح له بالإقامة الجبرية في منزله لأسباب صحية في انتظار القرار النهائي من وزارة الداخلية.

وكان فيغيريدو قد وصل أمس الخميس من سويسرا التي اعتقل فيها رفقة سبعة آخرين من مسؤولي الفيفا بناءً على طلب السلطات الأميركية، وذلك بتهمة تلقي رشى بملايين الدولارات مقابل منح حقوق التسويق ونقل مباريات كرة القدم إلى شركة أميركية.

وجاء ترحيل فيغيريدو بعد أن منحت السلطات السويسرية الأفضلية للأورغواي، رغم أن الولايات المتحدة سبق لها أن طالبت بتسليمها المسؤول السابق المتورط في فضائح الفيفا.

وتولى فيغيريدو منصب نائب رئيس اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم من 1993 إلى 2013، وهو العام الذي أصبح فيه رئيسا لهذا الاتحاد القاري. كما أنه ترأس الاتحاد الأورغوياني للعبة بين 1997 و2006.

ويشتبه في أن فيغيريدو قبل رشى بعدة ملايين من شركة تسويق رياضي أورغويانية في إطار توزيع حقوق التسويق لأربع نسخ من مسابقة كوبا أميركا أعوام 2015 و2016 و2019 و2023، مما حرم الشركات الأخرى من المنافسة.

ويتهم القضاء الأورغوياني والأميركي فيغيريدو باستغلال منصبه من أجل الثراء الشخصي. كما تتهم النيابة العامة في نيويورك فيغيريدو أيضا بالحصول على الجنسية الأميركية بفضل شهادات طبية مزورة قدمها عامي 2005 و2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة