أردوغان: سأتنحى إذا خسرنا الانتخابات   
الخميس 1431/9/3 هـ - الموافق 12/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:20 (مكة المكرمة)، 18:20 (غرينتش)
أردوغان يجوب أنحاء تركيا لحث الناخبين على التصويت على التعديل الدستوري
(الفرنسية-أرشيف)

تعهد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان  بالتنحي عن قيادة حزب العدالة والتنمية الحاكم إذا خسر الانتخابات التشريعية المقبلة والمقررة بحلول يوليو/تموز القادم.

ونقلت وكالة الأناضول عن أردوغان قوله في مقابلة تلفزيونية في ريز شمال شرق البلاد مساء الأربعاء "إذا حل حزبي في المرتبة الثانية في انتخابات 2011، وهو ما لا أتوقعه، فسأتنحى عن منصب الرئيس لأنني سأعد نفسي مسؤولا عن مصير حزب حاكم".
   
وأكد أردوغان أنه سيترشح إلى النيابة آخر مرة سنة 2011، وقال إنه يفكر بعد تلك الولاية في "ممارسة السياسة" في منظمة غير حكومية.

ويجوب أردوغان حاليا مختلف أرجاء تركيا داعيا الناخبين إلى التصويت على التعديل الدستوري المثير للجدل الذي سيقترح أثناء استفتاء في 12 سبتمبر/أيلول. ويعد الاستفتاء اختبارا كبيرا حول شعبية حكومته. 
 
وتدعو المعارضة البرلمانية إلى عدم الموافقة على التعديل الدستوري، وتتهم حزب العدالة والتنمية باستخدامه لتفتيت السلطات في البلاد واحتواء المعاقل القضائية الموالية للعلمانيين.
 
وأظهر استطلاع للرأي نشرت نتيجته الأربعاء رفض الناخبين للمرة الأولى -وبفارق بسيط- للتعديلات الدستورية.

ويحكم حزب العدالة والتنمية تركيا منذ العام 2002، وحقق الحزب فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية سنة 2007، ويأمل أردوغان (56 سنة) في الفوز بالانتخابات التشريعية المقبلة المقررة صيف 2011 لتولي ولاية ثالثة.
  
وتسبب ركود شديد نتج عن الأزمة المالية العالمية في تراجع الدعم لحزب العدالة والتنمية في العام الماضي، لكن حدوث انتعاش اقتصادي قوي بحلول موعد الانتخابات يمكن أن يساعده على تحقيق ثالث انتصار على التوالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة