تضارب الأنباء بشأن عدد ضحايا الهجوم على مطار في تشاد   
الجمعة 1423/7/28 هـ - الموافق 4/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن وزير الإعلام في تشاد أن هجوم متمردي الحركة من أجل الديمقراطية والعدالة أمس على مطار فايا شمالي البلاد أسفر عن مصرع أربعة جنود وتدمير مروحيتين عسكريتين،
في حين ذكر بيان للحركة من أجل الديمقراطية والعدالة أن الهجوم أسفر عن 20 قتيلا في صفوف القوات الحكومية إضافة إلى تدمير مروحيتين ومصادرة سبع آليات وكمية كبيرة من الأسلحة والذخائر.

وأضاف البيان أنه تم أسر 20 آخرين في حين انضم 40 عنصرا من الجيش التشادي إلى الحركة.

وأدان الرئيس التشادي إدريس ديبي في تصريحات له أمس الخميس الهجوم ووصفه بأنه عمل إرهابي.

ويعد هذا الهجوم الأول للمتمردين منذ الإعلان عن وفاة رئيس الحركة يوسف توغويمي في 24 سبتمبر/أيلول السابق بليبيا عقب إصابته بانفجار لغم.

وقد اتهمت الحركة مؤخرا الحكومة بتعمد زرع الألغام في الطرق التي تسلكها. واتهم توغويمي أيضا الرئيس التشادي بعدم احترام اتفاق السلام الذي وقع في السابع من يناير/كانون الثاني الماضي برعاية ليبيا.

وكانت الحركة التي تخوض منذ أكتوبر/تشرين الأول 1998 تمردا ضد القوات النظامية التشادية تطالب قبل توقيع اتفاق السلام باستقالة ديبي قبل بدء أي مفاوضات. وتوقفت المفاوضات المرتبطة بهذا الاتفاق في بداية مايو/أيارالماضي ، ومنذ ذلك الحين يتبادل الجانبان الاتهامات بانتهاك وقف إطلاق النار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة