طالبة بعلم النفس تقنع خاطفها بإطلاق سراحها   
الأربعاء 13/8/1435 هـ - الموافق 11/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:09 (مكة المكرمة)، 11:09 (غرينتش)

قالت الشرطة إن طالبة تدرس علم النفس بإحدى جامعات كاليفورنيا قامت بتطبيق عملي لما تعلمته عندما أقنعت رجلا خطفها من ساحة وقوف للسيارات بالقرب من مقر الجامعة بإطلاق سراحها.

وقالت السلطات إن الخاطف أجبر الطالبة على ركوب سيارة وقام بتقييد يديها والاعتداء عليها مساء الأحد، لكنها استطاعت تحرير يديها وإزاحة غطاء عن رأسها ثم أقنعت خاطفها بإطلاق سراحها.

وقال المحقق ريك كوب من شرطة ريفرسايد "لدينا فرضية أولى بأن لديها معرفة جيدة بعلم النفس، وفرضية ثانية بأنها شجاعة جدا واستحضرت ذكاءها وقررت التحدث إليه وهو ما أدى بشكل أساسي لنيلها حريتها".

وأعلن ريك أن الطالبة أظهرت شجاعة فائقة على الرغم من أنها كانت في موقف مرعب، ولم تصب بالهلع واستخدمت كل ما لديها لإقناع الخاطف بتحريرها.

ولم يتم الكشف عن اسم الطالبة، فيما تعمل الشرطة على تعقب الخاطف الذي تم تحديد أوصافه.

وكانت الشرطة الأميركية قد أنهت نهاية مايو/أيار الماضي معاناة امرأة اختطفت قبل عشر سنوات من منزلها في جنوب كاليفورنيا، وتعرضت للاعتداء الجنسي والجسدي طوال فترة اختطافها. وقالت شرطة سانتا آنا إن السيدة تبلغ من العمر حاليا 25 عاما، وإن الخاطف اعتدى عليها جنسيا وأنجبت منه طفلا عام 2012.

جاء ذلك بعد نحو عام من فرار ثلاث نساء من منزل بكليفلاند، حيث أخبرن الشرطة أنهن احتجزن هناك لسنوات طويلة، وأنهن تعرضن لاعتداءات لسنوات على يد خاطفهن أرييل كاسترو الذي اعترف بعشرات التهم، ومنها إجبار إحدى النساء على الإجهاض. وعثر على كاسترو منتحرا داخل زنزانته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة