فوائد الأشعة المقطعية للأطفال أكبر من مخاطرها   
الأحد 1428/9/5 هـ - الموافق 16/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:00 (مكة المكرمة)، 17:00 (غرينتش)

أطباء أميركيون يثبتون أن فوائد الأشعة المقطعية أكبر من ضررها (الفرنسية-أرشيف)
قال أطباء أميركيون إن مخاطر الإصابة بالسرطان نتيجة التعرض للإشعاع المستخدم في الأشعة المقطعية لا تذكر مقارنة مع فوائدها بالنسبة للأطفال الذين يحتاجون إلى إجرائها.

وراجع الباحثون في مستشفى سينسناتي للأطفال بولاية أوهايو محاضرات وأبحاث طبية في هذا الصدد وأجروا مناقشات مع خبراء في المجال ونشروا ما خلصوا إليه في دورية طب الأطفال.

وكان هدف الفريق البحثي الأميركي هو "تزويد أطباء الأطفال بمعلومات تكون معينا لهم في مناقشاتهم مع المرضى والأسر حول مخاطر الإشعاع في فحوص الأشعة المقطعية والفوائد الإكلينيكية الهامة لهذه الدراسات".

وقال أحد أعضاء الطاقم الطبي إن الفريق خلص إلى أنه لا توجد "صلة مباشرة بين الفحص بالأشعة المقطعية والإصابة بالسرطان في مرحلة تالية" وإنهم وجدوا إجماعا في الآراء على استخدام جرعات إشعاع "بأقل قدر ممكن".

وفي ملخص بحثهم أكد الفريق الطبي الأميركي أن "هناك اتفاقا واسع النطاق على أن فوائد الفحص بالأشعة المقطعية إذا تمت التوصية بإجرائه تفوق مخاطره بكثير".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة