العاهل المغربي يدين العنف الإسرائيلي ضد الفلسطينيين   
الاثنين 5/1/1423 هـ - الموافق 18/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الملك محمد السادس يفتتح مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي

أدان العاهل المغربي محمد السادس سياسة العنف الإسرائيلي في التعامل مع الانتفاضة الفلسطينية واستخدام الإسرائيليين القوة المفرطة في ذبح الشعب الفلسطيني الأعزل. وجاءت تصريحات العاهل المغربي لدى افتتاحه أمس مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الذي تستضيفه مدينة مراكش بالمغرب ويشارك فيه وفد إسرائيلي.

وقال محمد السادس الذي يترأس لجنة القدس إن إسرائيل تقود الإراقة اليومية لدماء الفلسطينيين الأبرياء. وأعرب عن قلقه بشأن لجوء الحكومة الإسرائيلية إلى منطق القوة والقتل ضد الشعب الفلسطيني الأعزل بدلا من اختيار أسلوب متحضر بالتفاوض في إطار الشرعية الدولية.

وانطلقت في مدينة مراكش أمس -وسط إجراءات أمنية مشددة- الدورة السابعة بعد المائة لاجتماع الاتحاد البرلماني الدولي التي تميزت بأكبر مشاركة منذ تأسيس التكتل عام 1889 إضافة إلى طلب المملكة العربية السعودية التي شارك وفدها في الاجتماعات الانضمام للاتحاد.

وقالت مراسلة الجزيرة في المغرب إن الدورة التي افتتحها العاهل المغربي لم ترفع فيها أي أعلام تفاديا لحرج رفع العلم الإسرائيلي في ظل تنامي الغضب الشعبي المحلي والعربي بسبب سياسة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ضد الفلسطينيين.

الوفد الإسرائيلي المشارك في المؤتمر البرلماني وفي الوسط رئيس الكنيست إبراهام بورغ
وقد ألقت المواجهات الدامية في الأراضي الفلسطينية بظلالها على الاجتماع الذي يستمر خمسة أيام. وتشارك إسرائيل بوفد يضم 12 برلمانيا برئاسة رئيس الكنيست إبراهام بورغ ويضم وزير العدل مائير شتريت.

وتأتي مشاركة الوفد الإسرائيلي في مؤتمر البرلمانيين الدولي بمراكش رغم دعوة العديد من الأحزاب والمنظمات السياسية المغربية إلى منع الوفد الإسرائيلي من دخول البلاد.

وقال رئيس مجلس النواب المغربي عبد الواحد راضي إن بلاده لم يكن بوسعها رفض مشاركة الإسرائيليين نظرا لوجود قواعد دولية تقضي بعدم رفض الدولة المضيفة مشاركة دولة مدعوة من قبل الاتحاد.

وأبلغ رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري قناة الجزيرة أنه يتوقع مقاطعة عربية واسعة لكلمة رئيس الوفد الإسرائيلي، وأكد أن الوفد اللبناني سيقاطع.

ويناقش المؤتمر في جلساته عملية السلام في الشرق الأوسط والحرب على ما يسمى الإرهاب والأوضاع في أفغانستان والعولمة وبروتوكول كيوتو بشأن التحول المناخي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة