وفاة شخص في أحداث شغب عقب مباراة كرة مصرية   
السبت 1427/11/19 هـ - الموافق 9/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:11 (مكة المكرمة)، 17:11 (غرينتش)
توفي صبي في السادسة عشرة من عمرة بعد أحداث شغب اندلعت بملعب المقاولون العرب في العاصمة المصرية القاهرة عقب هزيمة إسمنت السويس أمام المقاولون صفر-1 بالمرحلة الـ14 للدوري المصري لكرة القدم.
 
وأعربت جماهير إسمنت السويس التي حضرت المباراة عن غضبها من قرارات الحكم أحمد حنفي الذي أدار المباراة واعتبرت أنه تسبب في هزيمة فريقها.
 
وما أن انتهت المباراة حتى قام عدد من الجماهير الغاضبة بتحطيم بعض مقاعد الملعب وإلقائها على قوات الأمن المركزي لتصيب ضابطا واثنين من رجال الأمن.
 
ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن قوات الأمن حاولت تفريق الجماهير الغاضبة ليسقط الصبي جابر محمد عبدالمنصف من جماهير السويس أثناء خروجه مسرعا من باب الملعب تحت عجلات حافلة خاصة بالمشجعين مما أدى إلى مصرعه.
 
وتصاعدت أحداث الشغب وقامت جماهير السويس بتحطيم زجاج ملعب المقاولون بعد أن علمت بوفاة المشجع وحطم الغاضبون زجاج ثماني سيارات وحافلات خاصة حتى تمكن الأمن من السيطرة على الموقف وتفريق الجماهير الغاضبة.
 
وبالإضافة إلى فوز المقاولون على غزل السويس شهدت بقية مباريات الجمعة خسارة الأولمبي أمام المصري صفر-1 وتعادل طنطا مع ضيفه حرس الحدود صفر-صفر، وبترول أسيوط مع الترسانة 1-1.
 
وكانت المرحلة انطلقت الخميس ففاز طلائع الجيش على غزل المحلة 1-صفر،  وبتروجيت على إنبي 2-1، والإسماعيلي على الاتحاد السكندري 5-صفر، فيما تأجلت مباراة الأهلي مع غريمه الزمالك بسبب انشغال الأول في بطولة العالم للأندية التي تنطلق الأحد في اليابان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة