الصحة العالمية توفد خبيرا للصين بشأن سارس   
الاثنين 1424/4/9 هـ - الموافق 9/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عامل مدرسة يقوم بفحص أحد التلاميذ في بكين (الفرنسية)

أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها إزاء إخفاق الصين في تفسير انخفاض حالات الإصابة بمرض الالتهاب الرئوي الحاد "سارس". وأعلن المدير التنفيذي لدائرة الأمراض المعدية في المنظمة الدكتور ديفد هيمان أنه سيقوم بزيارة العاصمة الصينية بكين للتباحث مع المعنيين للتأكد من صحة المعلومات التي تعلن عنها الصين فيما يتعلق بالإصابات بمرض سارس.

وقال المتحدث باسم المنظمة بوب ديتز إن الصين لم تكشف إلا عن ثلاث حالات أو عدد قليل في الأيام العشرة الماضية. وأضاف أن المنظمة ليست مطمئنة لذلك وعبر عن قلقه من إخفاق الصين في تفسير انخفاض حالات الإصابة.

وأوضح هيمان أنه سيناقش مع الصينيين كل الأمور المتعلقة بسارس والتأكد من صحة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الصينية قبل رفع حظر السفر إليها.

وكانت منظمة الصحة العالمية أبدت شكوكا بشأن انخفاض عدد الإصابات التي أعلنتها الصين مؤخرا قائلة إن الأرقام ربما لا تشمل بعض الإصابات الخفيفة المشتبه بها.

إصابات جديدة
وفي السياق نفسه أعلنت وزارة الصحة الصينية اليوم أنه تم الإبلاغ عن حالة وفاة إضافية بسارس سجلت في ولاية غواندونغ الجنوبية.
وبلغ عدد الإصابات بالمرض في الصين 5328 بينها 340 حالة وفاة.

وفي هونغ كونغ أفادت الحكومة اليوم أن المرض أصاب شخصا وتسبب بوفاة أحد المصابين، وبذلك يصل أجمالي عدد المصابين بالفيروس فيها إلى 1753 توفي منهم 288.

وفي تايوان أعلنت السلطات الصحية اليوم عن أربع إصابات بسارس, لكنها لم تشر إلى وفاة أي شخص، وبذلك يرتفع عدد الذين أصيبوا بالمرض في تايوان إلى 680 شخصا توفي منهم 81.

ممرضات كنديات بملابس واقية من سارس (رويترز)
وقالت وزارة الصحة في أونتاريو بكندا "إن شخصين توفيا بالمرض" ليرتفع عدد الكنديين الذين توفوا بسبب هذا المرض إلى 33.

وكان مسؤولون في وزارة الصحة الكندية صرحوا أنه سيتم توسيع برنامج الفحص الذي يهدف إلى اكتشاف المصابين بالمرض من القادمين إلى كندا عبر الخطوط الدولية.

ويذكر أن فحص الركاب القادمين يغطي مطاري تورنتو وفانكوفر وستشمل التوسعة المقرر العمل بها مطارات أوتاوا وكاليغاري وميرابيل ودورفال في مونتريال.

ويشار إلى أن كندا هي المكان الوحيد خارج آسيا الذي أودى فيه سارس بحياة أشخاص، إذ أودى بحياة نحو 780 شخصا في مختلف أنحاء العالم وأصاب أكثر من 8400 في 30 دولة.

وظهر المرض في جنوب الصين العام الماضي ثم في هونغ كونغ في فبراير/ شباط قبل أن ينشره مسافرون في أماكن مختلفة من العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة