اعتقال ثلاثة فلسطينيين وفرنسا تعرض المشاركة بترتيبات غزة   
الثلاثاء 1425/5/5 هـ - الموافق 22/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تدريبات لقوات الشرطة الفلسطينية في غزة (رويترز)

اعتقلت قوات الاحتلال في حاجز طيار على طريق خارج بيت لحم ثلاثة فلسطينيين -بينهم مسؤول محلي لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح- زعمت أنهم كانوا يختبئون في سيارة إسعاف.

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن اثنين من الناشطين الفلسطينيين كانوا ينقلون زميلا لهم يعاني من مشاكل صحية عندما تم اعتقالهم مشيرة إلى أنه تم نقل المريض إلى مستشفى داخل إسرائيل.

وأمس توفي فلسطيني بعد أن احتجزته القوات الإسرائيلية على معبر رفح البري مدة سبع ساعات ورفضت دخوله إلى فلسطين رغم أنه كان عائداً من رحلة علاج.

أما في قطاع غزة فأفاد مراسل الجزيرة نت بسماع دوي انفجارين قويين في مجمع مستوطنة غوش قطيف جنوبي قطاع غزة دون أن تتوفر معلومات فورية عن أسباب الانفجار ولا نتائجه.

دور فرنسي
وفي سياق تطبيق خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون للانسحاب الأحادي من قطاع غزة أكد وزير الخارجية الفرنسي ميشيل بارنييه استعداد بلاده للمشاركة في قوة دولية قد تنشر في قطاع غزة بعد الانسحاب.

فلسطينيون ينظرون إلى أنقاض منزلهم الذي هدمه الاحتلال في قرية الولجة قرب بيت لحم (الفرنسية)

وفي السياق ذاته قال المبعوث الروسي للسلام في الشرق الأوسط ألكسندر كالوجين إن ممثلي اللجنة الرباعية الراعية لخريطة الطريق، سيجتمعون في مدينة طابا المصرية لبحث صيغ تنفيذ قرارات الاجتماع السابق للمجموعة في نيويورك.

وأكد أن روسيا تطالب الجانب الإسرائيلي بوقف الاجتياحات والاغتيالات في الأراضي الفلسطينية، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني.

وكان كل من بارنييه وكالوجين التقيا أمس في القاهرة مع وزير الخارجية المصري أحمد ماهر.

من جانبها قالت فصائل المقاومة الفلسطينية في بيان سياسي إن خطة شارون ترمي إلى القضاء على المقاومة والانتفاضة، وفرض حل يدعم سيطرة الاحتلال على الحدود البرية لقطاع غزة ومعابره ومجاله الجوي والبحري واحتفاظه بحق التدخل العسكري فيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة