محاكمة أنصار الترابي للمشاركة بمحاولة انقلابية   
الثلاثاء 1425/8/20 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

حسن الترابي

انطلقت أمس في الخرطوم محاكمة 32 عضوا بحزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه حسن الترابي للاشتباه في قيامهم بمحاولة انقلابية ضد الحكومة السودانية في مارس/آذار الماضي.
 
ووجه الادعاء العام للموقوفين الـ32 تهمة محاولة الإطاحة بالنظام عن طريق "مؤامرة إجرامية وإرهابية شاركوا فيها جميعهم مستغلين مواقعهم العسكرية والسياسية".
 
وأوضح المدعي العام أن بين المتهمين 19 ضابطا في الخدمة العسكرية وبعضهم أحيل على المعاش وأنهم كانوا يخططون لضرب شبكة الاتصالات وشبكة التغذية بالتيار الكهربائي في الخرطوم.
 
ومن ناحيته, قال مصدر في الشرطة استجوب المتهمين إن المتابعين كانوا يعدون لتشكيل مجلس قيادة ثورة لإدارة البلاد.
 
وأضاف المصدر أن الحاكم السابق لولاية شمالي دارفور اللواء إبراهيم سليمان كان سيتولى قيادة هذا المجلس واتهم "المتآمرين" بتجنيد ضباط من الجيش والشرطة في دارفور لدعم محاولة الانقلاب.
 
وتحدثت هيئة الدفاع عن المتهمين عن مخالفات عدة تعيق إجراء المحاكمة بشكل جيد ونددت بعدم السماح لنحو عشرين محاميا للمشاركة في جلسة أمس وهو الأمر الذي عزته المحكمة إلى عدم وجود مقاعد كافية للجميع في قاعة المحكمة.
 
وحددت المحكمة الجلسة المقبلة في الرابع من أكتوبر/تشرين الأول. وكانت السلطات السودانية أعلنت قبل نحو أسبوعين أنها أحبطت محاولة أخرى لقلب النظام ونسبتها إلى أنصار الترابي الذي يوجد رهن الاعتقال منذ مارس/آذار الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة