قتلى وجرحى بتفجيرات بمراكز انتخابية عراقية   
الاثنين 1435/6/29 هـ - الموافق 28/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:07 (مكة المكرمة)، 15:07 (غرينتش)
قالت السلطات العراقية إن عشرات القتلى والجرحى -بينهم رجال شرطة- سقطوا اليوم في تفجيرات استهدفت مراكز اقتراع للانتخابات البرلمانية التي بدأ اليوم رجال الجيش والشرطة ونزلاء المستشفيات والسجون الإدلاء بأصواتهم فيها.

وقُتل 19 من عناصر الشرطة في تفجيرات استهدفت مراكز انتخابية بعدد من المحافظات. ففي بغداد قتل ستة من عناصر الأمن وأصيب آخرون في تفجير بأحد هذه المراكز.

وفي مدينة طوز خورماتو شرق محافظة صلاح الدين، سقط أربعة من عناصر الأمن وجرح ثمانية في تفجير بحزام ناسف في مركز انتخابي.

أما في محافظة كركوك، فقد قتل سبعة من رجال الأمن أثناء إدلائهم بأصواتهم، وقتل شرطي واحد في الحويجة، وقتل آخر في الأنبار وأصيب ثلاثة في تفجير استهدف دورية للشرطة قرب مركز انتخابي بمنطقة الحبانية. وفي الموصل، أصيب ستة صحفيين بعد انفجار عبوة ناسفة قرب مركز انتخابي.

وقد شهدت الأيام الماضية هجمات عديدة ضد مراكز الاقتراع، خاصة في محافظات الأنبار والموصل وكركوك، حيث تعرضت خمسة مراكز تصويت إلى هجمات أمس الأحد.

video

اقتراع خاص
وقد انطلقت صباح اليوم عملية الاقتراع الخاص للعاملين بالأجهزة الأمنية في انتخابات البرلمان قبل يومين من انطلاق الانتخابات العامة.

ويشارك في عملية التصويت الخاص أكثر من مليون عراقي بمن فيهم نزلاء المستشفيات والسجون، في ظل إجراءات أمنية مشددة.

وتمهد عملية الاقتراع هذه لانتخابات الأربعاء التي تُعدّ أول انتخابات تشريعية منذ الانسحاب العسكري الأميركي نهاية عام 2011، وثالث انتخابات تشريعية منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003.

وتوافد أفراد القوات المسلحة منذ الساعة السابعة من صباح اليوم بالتوقيت المحلي (04.00 ت غ) على 534 مركزا يشمل 2670 محطة اقتراع.

وأعلنت مفوضية الانتخابات اليوم أن نحو ستين ألف عراقي شاركوا في عملية التصويت التي انطلقت أمس الأحد بالخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة