مبارك وبلير يبحثان وضع غزة والبشير إلى دمشق   
الاثنين 1430/1/15 هـ - الموافق 12/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:14 (مكة المكرمة)، 17:14 (غرينتش)

حسني مبارك بحث مع بلير وقف النار في غزة (رويترز)

أجرى الرئيس المصري محمد حسني مبارك محادثات اليوم مع مبعوث لجنة الرباعية الدولية إلى الشرق الأوسط توني بلير. ومن جهة أخرى يصل الرئيس السوداني ظهر اليوم دمشق، لإجراء محادثات مع نظيره السوري لبحث الوضع في قطاع غزة.

وقد بحث مبارك مع بلير والوفد المرافق له سبل وقف النار في قطاع غزة وفقا للمبادرة المصرية الداعية لوقف العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة، وإدخال المساعدات إلى سكان القطاع.

وكان من المتوقع أن يتواصل بحث تلك المبادرة اليوم بين الجانب المصري وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) للتوصل إلى اتفاق حول بدء تنفيذها في أسرع وقت ممكن.

وقد قال مسؤول مصري إن نتائج المباحثات التي أجريت حول مبادرة القاهرة لوقف النار في غزة بين مدير المخابرات اللواء عمر سليمان ووفد حماس، كانت إيجابية.

غير أن مستشار وزارة الدفاع الإسرائيلية الذي كان يتوقع أن يجري محادثات بالقاهرة اليوم مع كبار المسؤولين هناك بشأن تلك المبادرة، أرجأ زيارته إلى وقت غير محدد.

وكان عاموس جلعاد قد وصف أمس فكرة نشر قوات دولية على حدود مصر مع غزة لمنع تهريب الأسلحة عبر أنفاق التهريب، بأنها أمر غير مجد.

وأفادت مصادر دبلوماسية مصرية أن القاهرة أمهلت كلا من حماس وتل أبيب 48 ساعة لتقدما ردهما على المبادرة ووقف النار.

 الأسد (يمين) والبشير يبحثان الوضع بغزة (الفرنسية-أرشيف)
البشير في دمشق

في تطور متصل، يصل العاصمة السورية ظهر اليوم الرئيس السوداني عمر حسن البشير في زيارة يلتقي خلالها نظيره بشار الأسد لبحث الأوضاع الخطيرة في قطاع غزة.

وقال سفير الخرطوم بدمشق عبد الرحمن ضرار إن زيارة البشير تتركز حول بحث سبل الخروج من الوضع الدامي الذي يتعرض له "أشقاؤنا الفلسطينيون في قطاع غزة، كما أن لديه برنامجا لعدة لقاءات" في سوريا.

كما ذكرت مصادر فلسطينية في دمشق أن من المتوقع أن يلتقي البشير بعض قادة الفصائل الفلسطينية في سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة