مدير فيرغسون الأميركية يستقيل إثر تحقيق بشأن العنصرية   
الأربعاء 1436/5/20 هـ - الموافق 11/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:08 (مكة المكرمة)، 8:08 (غرينتش)

قالت صحيفة نيويورك تايمز أمس الثلاثاء إن مدير مدينة فيرغسون بولاية ميزوري الأميركية استقال في أعقاب نشر تقرير لوزارة العدل انتقدت فيه بشدة ممارسات شرطة المدينة تجاه المواطنين السود.

وأضافت الصحيفة أن إعلان استقالة مدير المدينة جون شو الذي يتولى المنصب منذ 2007 تم خلال اجتماع لمجلس المدينة, صوت خلاله أعضاء المجلس بالإجماع لصالح قبول الاستقالة ودخولها حيز التنفيذ على الفور.

ويعتبر منصب مدير المدينة أعلى سلطة تنفيذية غير منتخبة في المدينة وتعود له مسؤولية الإشراف المباشر على جهاز الشرطة.

وتأتي هذه الاستقالة بعد أن نشرت وزارة العدل في فيرغسون نتائج تحقيق فتحته بعد إطلاق رجل شرطة أبيض النار خلال الصيف الماضي على الشاب الأسود الأعزل مايكل براون وإردائه قتيلا.

وتوصل تقرير وزارة العدل إلى أن عناصر الشرطة البيض يستعملون القوة المفرطة بشكل روتيني ضد الأميركيين من أصول أفريقية, وأن عدد السود الذين يتعرضون لمخالفات الشرطة أكبر بكثير من البيض الذين تفرض عليهم هذه المخالفات والغرامات.

وقال وزير العدل إريك هولدر إن التقرير أثبت انتهاك كل من الشرطة والسلطات في المدينة المذكورة الحقوق الدستورية للسكان السود "بشكل روتيني وممنهج"، وممارستهما تمييزا عنصريا بحقهم.

وتعد هذه الاستقالة هي الثانية في مدينة فيرغسون حيث استقال القاضي رونالد بروكماير أول أمس الاثنين على خلفية تقرير وزارة العدل أيضا.

يذكر أن مقتل الشاب الأسود الأعزل مايكل براون على يد الشرطة الأميركية في فيرغسون، في 9أغسطس/آب الماضي، أثار موجة من الاحتجاجات العارمة في عدة مناطق أميركية، كما أثار تساؤلات عن أداء الشرطة الأميركية بشكل عام وتعاملها مع المواطنين السود بشكل خاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة