لندن تؤجل نتائج تحقيقها بشأن الإخوان لأجل غير مسمى   
الاثنين 25/5/1436 هـ - الموافق 16/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:53 (مكة المكرمة)، 16:53 (غرينتش)

قررت الحكومة البريطانية اليوم الاثنين تأجيل الإعلان عن نتائج المراجعة الخاصة بجماعة الإخوان المسلمين وما إذا كانت منظمة إرهابية أم لا، مؤكدة أنها ستنشر النتائج بالتزامن مع نشر إستراتيجية مكافحة التطرف الجديدة.

وكان من المقرر أن تعلن النتائج أمام البرلمان البريطاني في الساعة الثانية والنصف بتوقيت غرينتش ظهر اليوم، لكن رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون -الذي يقود مكتبه هذا التحقيق- قرر كما يبدو تأجيل إعلان نتائج التحقيقات في اللحظات الأخيرة دون أن يعلن الأسباب، وذلك للمرة الخامسة.

واكتفى رئيس الوزراء بإصدار بيان أعلن فيه عزمه تقديم توصيات المراجعة التي أمر بها بخصوص نشاطات الإخوان في بريطانيا إلى البرلمان المقبل، وقال إن المراجعة ستنشر جنبا إلى جنب مع إستراتيجية شاملة جديدة للحكومة لمواجهة ما أسماه التطرف.

وأضاف البيان أن الحكومة "تنظر بشكل أوسع في السياسات والإستراتيجيات اللازمة، ومن الواضح أنه سيلزم البرلمان القادم اتخاذ التدابير اللازمة لمعالجة التهديد القادم من التطرف في المملكة المتحدة، ودعم المجتمعات المحلية لمواجهة أولئك الذين يعارضون القيم البريطانية".

وجاء التأجيل المفاجئ رغم أن الصحفيين تم إبلاغهم بأن كاميرون سيلقي خطاباً يعلن فيه نتائج التحقيقات، كما وضع البرلمان الإعلان على جدول أعماله اليوم.

وكانت صحيفة إندبندنت البريطانية قد توقعت ألا يتضمن الإعلان تصنيفا للجماعة كمنظمة إرهابية، لكنه قد يتضمن إجراءات رقابة وتشديدات ضد بعض الجمعيات الخيرية والمساجد، كما نقلت الصحيفة عن وزير الخارجية السابق مالكوم ريفكيند قوله إن التأخير يرجع لما وصفها بمشاكل دبلوماسية أحاطت بالنتائج، مشيرا إلى أن لدى الحكومة كثير من الحكومات الصديقة التي تعارض بقوة الإخوان، فيما أبدت أطراف أخرى رأيا آخر.

ويستعد كاميرون -بحسب إندبندنت- لخوض ما سمتها جولة دبلوماسية مع كل من السعودية ومصر، بعد التقرير الذي قد يوصي بعدم اعتبار الإخوان تنظيما إرهابيا.

وكان الإعلان عن التقرير قد أرجئ منذ أن سلمه المشرف عن التحقيق في الملف السير جون جنكينز للحكومة في يوليو/تموز الماضي، لخلافات داخل الحكومة إزاء محتواه الذي طالب جناح بتشديده، بينما أصر جناح آخر على عدم وجود صلة للإخوان بالإرهاب.

يذكر أن القيادي في الإخوان يحيى حامد قال في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية الخميس إن الجماعة ستقاضي الحكومة إذا أساءت لسمعتها أو ساقت اتهامات ضدها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة