جيش اليمن يقترب من جعار   
الثلاثاء 1433/7/22 هـ - الموافق 12/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 1:17 (مكة المكرمة)، 22:17 (غرينتش)
الجيش اليمني سيطر على جبل فرعون الإستراتيجي المطل على مدينة جعار (الفرنسية)

أعلن مصدر عسكري يمني الاثنين عن سيطرة الجيش على جبل فرعون الإستراتيجي المطل على مدينة جعار جنوب البلاد، عقب معارك عنيفة أدت إلى مقتل عشرات من عناصر تنظيم القاعدة الذي يسيطر على المدينة منذ نحو عام.

ونقلت وزارة الدفاع اليمنية عبر موقعها الإلكتروني عن المصدر قوله إن وحدات عسكرية سيطرت على جبل فرعون الإستراتيجي المطل على مدينة جعار، ثاني أكبر مدن محافظة أبين، خلال هجوم لاستعادة الجيش لتلك المدينة المهمة من قبضة عناصر القاعدة.

وقال المصدر إن 33 من عناصر التنظيم قتلوا خلال الهجوم فيما قتل عشرة جنود من وحدات عسكرية شاركت في الهجوم للسيطرة على جبل فرعون.

ونفذ الجيش الهجوم في مدنية جعار من ثلاثة اتجاهات مدعوماً بقوات من رجال القبائل التي يطلق عليها اللجان الشعبية التابعة لمحافظة أبين.

وشارك في المواجهات الطيران الحربي الذي استهدف العديد من المواقع التي يعتقد أنها مخابئ لعناصر تنظيم القاعدة في المناطق المحيطة بمدينة جعار.

وأقر تنظيم القاعدة في تصريح لأحد قياديه مساء اليوم بأن الجيش اليمني فرض سيطرته على مصنع 7 أكتوبر ومدينة الحصن في مدينة جعار بعد معارك عنيفة بين الجانبين.

وسبق لتنظيم القاعدة السيطرة على ثلاث مدن بمحافظة أبين منذ مايو/أيار 2011، مستغلا موجة احتجاجات طالبت بإسقاط نظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح. وتعد مدينة جعار المعقل الرئيسي للجماعات المسلحة.

ويشن الجيش اليمني منذ 12 مايو/أيار الماضي حملة عسكرية ضخمة قوامها 25 ألف جندي من ثمانية ألوية عسكرية، هدفها استعادة المناطق التي سيطر عليها تنظيم القاعدة في أبين، سقط خلالها المئات من القتلى والجرحى من الجانبين.

وتدعم واشنطن -التي ساعدت على أن يحل نائب صالح محله في رئاسة البلاد- الهجوم وزادت من هجمات الطائرات دون طيار على أعضاء يشتبه في أنهم من تنظيم القاعدة، تعتقد أنهم ربما يخططون لهجمات تنطلق من اليمن.

كما أوفدت عشرات المدربين العسكريين وزادت المساعدات لليمن، حيث تريد من الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي أن يعيد توحيد الجيش ويركز جهوده ضد القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة