حمام بغدادي معاناة عراقية باليوم العالمي للمسرح   
الأحد 1429/3/24 هـ - الموافق 30/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:14 (مكة المكرمة)، 23:14 (غرينتش)

الممثل فايز قزق تحدث عن أبعاد رمزية كثيرة ينطوي عليها حمام بغدادي (الجزيرة نت)

نغم ناصر-اللاذقية
اختتم مهرجان الكوميديا المسرحي بمدينة اللاذقية شمال غربي سوريا فعالياته بإحياء اليوم العالمي للمسرح الذي يوافق 27 مارس/ آذار، بعرض لمسرحية "حمام بغدادي" من تأليف وإخراج جواد الأسدي.

وتناولت المسرحية التي شهدت إقبالا جماهيريا الذكرى الخامسة لاحتلال العراق، عبر سرد حكايات ألم ومعاناة الشعب ممثلة بقصة حميد ومجيد وهما شقيقان يعملان سائقين على خط عمان بغداد، يحملان فكرا مختلفا وعفويا تجاه الاحتلال والحياة بشكل عام.

ويتجلى ذلك من خلال ذكرياتهما في حمام شعبي اعتادا ارتياده منذ الطفولة بعيدا عن أصوات الانفجارات المتقطعة زمن الاحتلال، والتي خلقت حوارا ساخنا بينهما.

فمجيد يحاول إقناع حميد بالعمل مثله لدى الأميركيين، وحميد يرفض عمل أخيه كمرتزقة لدى الاحتلال، ويرفض خنوعه لعذر "العمل مع الشيطان" من أجل تأمين رزقه كما يردد مجيد دائما.

ولكن مجيد ينجح بإقناع أخيه بإيداع بؤسه وفقره خزينة النسيان، ويغريه بكسب أموال طائلة بنقل مرشح عراقي من الأردن إلى العراق للمشاركة بانتخابات عراقية لم تحدد صفتها، ولكن تبرز صفة المرشح كأحد عملاء أميركا.

يموت المرشح في الطريق لبغداد، ويصر مجيد على نقل جثته لكسب المال أيضا من أهل المرشح، فيما يتراجع حميد عن ذلك رافضا أن تفتش مجندة أميركية التابوت وتنتهك حرمة الموتى.


"
مسرحية حمام بغدادي عرضت بدول عربية وأوروبية عديدة ونال عنها الممثلان فايز قزق ونضال سيجري جائزة أفضل ممثل مناصفة بمهرجان القاهرة للمسرح التجريبي الدولي
"
تابوت رمزي
ويقول الممثل فايز قزق الذي يجسد شخصية مجيد "إن التابوت ينفجر بلقطة فانتازية لتطير بانفجاره أحلام مجيد وآماله".

وفي مشهد لقائه الجديد مع أخيه في الحمام ذاته الذي بدأت فيه أحداث القصة، يمد مجيد يده لأخيه محاولا إحياء علاقة أخوة صادقة لكن حميد يأبى تصديقه.

وتنتهي القصة في الحمام بانفجار عبوة ناسفة تودي بحياة حميد، وينتهي العرض وهو يغرق بالحمام البغدادي بينما يتخبط الآخر وهو على وشك الغرق أيضا.

وعن دلالة ذلك المشهد، يقول قزق إنه يرمز إلى حالات القتل اليومية بين الأخوة في العراق وأبناء الشعب الواحد، والتي لن تنتهي في القريب العاجل.

يُذكر أن حمام بغدادي عرضت بدول عربية وأوروبية عديدة ونال عنها قزق ونضال سيجري جائزة أفضل ممثل مناصفة بمهرجان القاهرة للمسرح التجريبي الدولي، كما نالا وسام الشرف في إيرلندا في مهرجان كوك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة