شيراك وبلير يلتقيان في إطار القمة السنوية للبلدين   
الاثنين 1424/10/1 هـ - الموافق 24/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جاك شيراك وتوني بلير (الفرنسية-أرشيف)
يجتمع في العاصمة البريطانية لندن اليوم الاثنين الرئيس الفرنسي جاك شيراك ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير في إطار القمة السنوية بين البلدين، وذلك بعد أيام من زيارة الرئيس الأميركي جورج بوش لبريطانيا والهجمات التي استهدفت مصالح بريطانية في تركيا.

وتشكل القمة السادسة والعشرون التي يشارك فيها أيضا رئيس الوزراء الفرنسي جان بيار رافاران ووزراء عدة فرصة لإطلاق الاحتفالات بالذكرى المئوية لتوقيع اتفاقية التفاهم بين فرنسا والمملكة المتحدة في الثامن من أبريل/ نيسان 1904.

وخلال القمة السابقة في توكيه (شمال فرنسا) في فبراير/ شباط الماضي أظهر البلدان رغم اختلافاتهما الكبيرة بشأن الملف العراقي, عزمهما على مواصلة تعاونهما في مجال الدفاع واعتمدا إعلانا تضمن "تقدما" في عدة مجالات على ما أشار الجانب الفرنسي.

وسيكون موضوع الدفاع الأوروبي الذي تتعاون فيه باريس ولندن بشكل وثيق منذ قمة سان-مالو (غرب فرنسا) في العام 1998, مجددا محور المحادثات بين شيراك وبلير اليوم.

وتعكف باريس ولندن على إعداد إعلان جديد حول سياسة الأمن والدفاع الأوروبي يهدف إلى تطوير قدرات التدخل السريع في الاتحاد الأوروبي ومواصلة تعزيز قدراته العسكرية.

ومن المفترض أن يتطرق شيراك وبلير أيضا إلى مشروع تشكيل هيئة أركان أوروبية وهي مسألة تثير قلق واشنطن وتدفع المسؤولين البريطانيين إلى اتخاذ عدة مواقف مبهمة. كما تتناول القمة أيضا الملف العراقي.

من جهة أخرى يستقبل توني بلير اليوم أيضا نظيره الإسباني خوسيه ماريا أثنار. وقال مصدر حكومي إسباني إن الرجلين سيتطرقان إلى الوضع في العراق والتفجيرات الأخيرة في تركيا والمفاوضات الجارية حول الدستور الأوروبي المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة