إسرائيل تقر تحويل الضرائب الفلسطينية   
الأربعاء 4/1/1433 هـ - الموافق 30/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:37 (مكة المكرمة)، 14:37 (غرينتش)

الوزاري الإسرائيلي المصغر قرر تحويل أموال ضرائب شهري أكتوبر ونوفمبر (الجزيرة)

قال مسؤول حكومي إن إسرائيل قررت اليوم الإفراج عن إيرادات الضرائب الفلسطينية التي كانت تمنع تحويلها للفلسطينيين منذ فوزهم بعضوية منظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة (يونسكو) قبل شهر.

وصرح المسؤول بأن مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر أيّد إلغاء تجميد أموال الضرائب التي تحصلها إسرائيل لصالح السلطة الفلسطينية ويصل المبلغ إلى نحو 100 مليون دولار في الشهر.

ويواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضغوطا دولية بسبب هذه المسألة، في حين قال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض إن السلطة الفلسطينية لن تستطيع سداد رواتب نحو 150 ألف موظف هذا الشهر إذا لم تفرج إسرائيل عن الأموال.

وأوضح المسؤول الحكومي الإسرائيلي أن مجلس الوزراء المصغر قرر تسليم عائدات الضرائب لشهري أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني للسلطة الفلسطينية.

وتعتبر الأموال التي من ضمنها إيرادات الجمارك -التي تحصّل عن السلع المستوردة إلى الأراضي الفلسطينية- ضرورية لسداد رواتب الموظفين الحكوميين في الأراضي الفلسطينية.

وفي إجراء عقابي جمدت إسرائيل التحويل في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني بعد أن حصل الفلسطينيون على عضوية اليونسكو على الرغم من معارضة الولايات المتحدة وإسرائيل، وذلك في إطار مسعاهم للحصول على عضوية لدولة فلسطينية في الأمم المتحدة في ظل توقف محادثات السلام.

وتوقفت محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين بعد استئنافها بقليل في سبتمبر/أيلول 2010 بسبب الخلاف على تجميد النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة