واشنطن ومانيلا تبحثات زيادة طلعات التجسس   
السبت 1423/8/20 هـ - الموافق 26/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون وفلبينيون ينتشلون أجزاء من طائرة تجسس أميركية دون طيار جنوبي الفلبين (أرشيف)
أعلنت الفلبين اليوم أنها ستجري مزيدا من المشاورات مع الولايات المتحدة بشأن الاقتراح الأميركي بزيادة طلعات طائرات التجسس والاستطلاع الأميركية في الأجواء الفلبينية وأكد متحدث باسم الرئيسة غلوريا أرويو أنه لم يتم حتى الآن اتخاذ قرار نهائي بشأن هذا الأمر، مشيرا إلى ضرورة اتفاق الجانبين على جميع التفاصيل قبل الإعلان عن ذلك.

وكان قائد القوات الأميركية في منطقة المحيط الهادئ الأميرال توماس فارغو قد اقترح أثناء لقاء مع أرويو في هاواي مساعدة أميركية في تدعيم القدرات الاستخباراتية الفلبينية. وأشار فارغو في هذا الصدد إلى إمكانية قيام طائرات تجسس أميركية متقدمة بالمزيد من الطلعات فوق الفلبين.

واعتبر المتحدث الرئاسي في مانيلا أن ذلك لا يعني تولي الأميركيين قيادة أجهزة الاستخبارات الفلبينية بل ستقوم واشنطن فقط بتوفير طائرات تجسس ومعدات تقنية متقدمة للغاية. وكانت طائرات استطلاع أميركية قد بدأت تنفيذ مهام فوق جزيرة باسيلان جنوبي الفلبين حيث تشارك القوات الأميركية في تدريب الجيش الفلبيني على مواجهة مقاتلي جماعة أبو سياف.

انفجار شمالي مانيلا
من جهة أخرى أصيب طالب فلبيني اليوم في انفجار قنبلة بإحدى الكليات في إقليم بانغاسينان على بعد 200 كلم شمالي العاصمة مانيلا. جاء ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات إبطال مفعول قنبلة في محطة حافلات في مدينة سوريغاو في الجنوب أمس الجمعة.

وكانت السلطات الفلبينية قد كثفت إجراءات الأمن في الأماكن العامة في أنحاء البلاد وخاصة في مراكز التسوق ومحطات الحافلات بعد أن انفجرت قنبلة في حافلة في مانيلا الأسبوع الماضي وقتلت شخصين وأصابت 20 آخرين بجروح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة