تحذير فرنسي من تجدد العنف على حدود لبنان وإسرائيل   
الأحد 1427/10/13 هـ - الموافق 5/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:05 (مكة المكرمة)، 22:05 (غرينتش)

إليو ماري: تحليق الطيران الإسرائيلي فوق لبنان يثير القلق (الفرنسية)

حذرت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال إليو ماري في ختام زيارة للكويت من خطر تجدد العنف على الحدود اللبنانية الإسرائيلية. وأبدت قلقها بسكل خاص من "الانتهاكات" الإسرائيلية للمجال الجوي اللبناني.

وقالت ماري إن الوضع في لبنان مستقر لكنه "هش"، وهو ما يستدعي تجنب أي استفزاز يمكن أن يعيد فتح باب العنف أو يدفع الأطراف الأخرى إلى عدم احترام التزاماتهم الدولية، التي تعهدوا بها إثر الحرب بين إسرائيل وحزب الله في لبنان الصيف الماضي.

وردا على سؤال عن انتهاكات الطيران الإسرائيلي للأجواء اللبنانية، ذكرت الوزيرة الفرنسية أن هذه الانتهاكات "تثير القلق الشديد".

واعتبرت أنه لا بد للبنانيين من التلاحم على الصعيد السياسي، مشددة على أن لبنان "مثال رائع على قدرة رجال ونساء من أصول وديانات وثقافات مختلفة على العيش معا".


سجال
في هذه الأثناء استمر السجال الألماني مع إسرائيل حول انتهاكاتها لأجواء لبنان، حيث قال نائب وزير الخارجية الألماني جيرنوت إيرلر إن تل أبيب تتجاهل الاتفاقات المتعلقة باحترام المجال الجوي اللبناني، وتجد صعوبة في قبول وجود قوات حفظ سلام دولية في المنطقة.

ونقلت صحيفة "فرانكفورتر ألجماينه" عن إيرلر قوله إن الإسرائيليين يرفضون حتى الآن أي تدويل لأمنهم، إلا أن هذا ما يحدث الآن مع مهمة "يونيفيل".

وتتولى ألمانيا قيادة المراقبة البحرية في إطار عمل قوة المراقبة الدولية "يونيفيل"، وقد ووجهت قطعاتها البحرية باستفزازات من قبل الطيران الإسرائيلي في حادثين منفصلين وصفت لاحقا "بسوء التفاهم".

وقال إيرلر إنه واثق في الضمانات الإسرائيلية بأن مثل هذه الحوادث لن تتكرر، وأضاف أنه إذا لم يحدث ذلك فسيحتاج الجانبان لإجراء محادثات مجددا.

ممثل أنان
في هذا السياق وصف غير بيدرسون ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان العلاقات القائمة حاليا بين قوة الأمم المتحدة والجيش اللبناني وحزب الله بالجيدة.

ودعا بيدرسون بعد لقاء ببيروت مع وزير الخارجية اللبناني فوزي صلوخ، إلى وقف تحليق الطيران الإسرائيلي فوق لبنان.

من جهة أخرى أعلن وزير الدفاع في ماليزيا أنور محمد نور أن بلاده ستؤجل نشر قواتها المكونة من 350 جنديا في جنوب لبنان حتى نهاية العام الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة