قتيل في مواجهات بين الشرطة وعمال بكمبوديا   
الجمعة 1424/4/14 هـ - الموافق 13/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفادت مصادر الشرطة الكمبودية اليوم الجمعة أن شخصا واحدا على الأقل قتل عندما فتحت الشرطة النار على نحو 300 من عمال النسيج كانوا يتظاهرون على بعد نحو عشرة كيلومترات جنوب العاصمة بنوم بنه.

وقال مراسلون إن نحو ألف شرطي استخدموا القنابل المسيلة للدموع ونيران الرشاشات لتفريق العمال الذين كانوا يلقون الحجارة عليهم.

وقال مصدر في الشرطة إن متظاهرا على الأقل قتل بالرصاص "كما أصيب العديد من عناصر الشرطة والمتظاهرين" في المواجهات. وقال أحد عناصر الشرطة "لقد أطلقنا النار في الهواء لأننا كنا نريد حماية أنفسنا". ووصلت إلى المكان سيارات إطفاء وإسعاف وأقفلت الشرطة الطرق المؤدية إلى مكان التظاهرة وسط توتر شديد.

وقال أحد المتظاهرين إن العمال كانوا يطالبون بإقالة مدير المصنع الذي يعملون فيه "لأنه فاسد". وتابع "كنا نريد التظاهر أمام مصنعنا ونريد أن نوجه نداء للحكومة إلا أن قتيلا وقع الآن كما ترون". وغالبا ما يتظاهر عمال النسيج في كمبوديا احتجاجا على شروط عملهم القاسية.

وجرى تشديد الأمن في العاصمة استعدادا للانتخابات العامة التي ستجرى في 27 يوليو/ تموز المقبل. وعادة ما تسبق الانتخابات في كمبوديا اضطرابات مدنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة