موسكو تواصل التصعيد وأنقرة تستبعد قطع الغاز   
الأربعاء 20/2/1437 هـ - الموافق 2/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 3:04 (مكة المكرمة)، 0:04 (غرينتش)

قررت موسكو وقف عمل اللجنة الحكومية الروسية التركية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، في تصعيد جديد ضد أنقرة على خلفية إسقاط المقاتلة الروسية قبل أسبوع.

ويتضمن القرار وقف استيراد الخضراوات والفواكه ولحوم الدواجن والملح من تركيا ابتداء من مطلع العام المقبل، كما ينص على الوقف الكامل لرحلات الطيران السياحية غير النظامية إلى تركيا.

وقد أعلنت موسكو في وقت سابق أن الإجراءات الاقتصادية العقابية -التي اتخذتها ضد أنقرة بسبب إسقاط المقاتلة الروسية- قابلة للتوسيع.

تحوط تركي
في المقابل، استبعد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن تقدم روسيا على قطع إمدادات الغاز الطبيعي التي تصدرها إلى تركيا، مشيرا إلى أن أنقرة ستتخذ عدة تدابير لتخفيف الأضرار المحتملة على الاقتصاد التركي عقب الإجراءات الروسية.

روسيا ستوقف استيراد الخضراوات والفواكه التركية ابتداء من مطلع العام المقبل (رويترز)

وقال داود أوغلو في لقاء تلفزيوني الثلاثاء ردا على احتمال قطع الغاز الروسي إن "هناك ضوابط وقوانين دولية ترعى الاتفاقيات المبرمة في هذا الصدد".

وأضاف أن العلاقات التركية الروسية "تمر بمرحلة حساسة، وعلى الطرفين إنهاء الأزمة دون ضرر بالعلاقات بين الدولتين".

وردا على قرار الحكومة الروسية بإيقاف استيراد الخضراوات والفواكه من تركيا، أكد رئيس الوزراء التركي أن تركيا "لا تعاني من قلة الأسواق الراغبة ببضائعها".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وقع السبت الماضي مرسوما يفرض إجراءات عقابية ضد تركيا، من بينها فرض تأشيرات على الأتراك وتشديد الرقابة الجمركية على البضائع التركية، وحظر جلب الأيدي العاملة التركية وحظر استيراد بضائع محددة.

ويلزم المرسوم مكاتب السياحة منع بيع تذاكر السفر إلى تركيا والامتناع عن تنظيم رحلات إليها بداية من مطلع العام القادم، وذلك بهدف "ضمان الأمن القومي وأمن المواطنين الروس" حسب الكرملين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة