افتتاح معرض الكويت للكتاب بمشاركة مئات الناشرين   
الثلاثاء 1422/10/9 هـ - الموافق 25/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد الفهد الصباح
افتتح في الكويت اليوم معرض الكويت للكتاب في دورته السادسة والعشرين الذي يستمر حتى الرابع من يناير/ كانون الثاني القادم بمشاركة 602 دار للنشر من 20 دولة عربية وأجنبية. وأكد وزير الإعلام الكويتي عدم منع أي كتاب عربي من المشاركة في المعرض ما لم يكن له تأثير سلبي على العقيدة الإسلامية أو النسيج الاجتماعي أو العلاقات الخارجية.

وقال وزير الإعلام الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح في كلمة الافتتاح إن العلم يجب ألا يحجر عليه أحد تحت أي مسمى من المسميات المختلفة. مشيرا إلى أن الكويت تسمح بالكتب والمواد العلمية والأدبية والثقافية المنشورة ما لم تتناقض مع العقيدة الإسلامية أو الوحدة الوطنية.

وأوضح رئيس اتحاد الناشرين العرب إبراهيم المعلم أن الكويت أدت الأمانة ورفعت الراية كمنارة للثقافة متفهمة التحولات الثقافية الكبرى التي يشهدها العالم. لكنه حذر من أن الجديد الذي ينشر في العالم العربي كله يقل عن خمسة آلاف إصدار جديد سنويا، بينما يزيد عدد الإصدارات الجديدة في أميركا وكندا عن 80 ألف إصدار وفي أوروبا الغربية عن 420 ألف إصدار وفي آسيا عن 320 ألف إصدار وفي أميركا اللاتينية عن 100 ألف إصدار جديد.

وأوضح الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون محمد الرميحي أن 14 دولة عربية وست دول أجنبية تشارك في المعرض الذي تعرض فيه دور النشر المختلفة 70 ألف إصدار.

ويقام على هامش المعرض نشاط ثقافي يشمل محاضرات سياسية وثقافية وأمسيات شعرية حيث يستضيف المعرض عددا من الشعراء من أنحاء الوطن العربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة