قتلى للجيش وللمتمردين بكولومبيا   
الثلاثاء 1432/11/15 هـ - الموافق 11/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:11 (مكة المكرمة)، 8:11 (غرينتش)

عناصر من الجيش الكولومبي قرب جثة متمرد قتل في قصف جوي (رويترز-أرشيف)

أعلنت السلطات الكولومبية مساء أمس الاثنين مقتل سبعة جنود في كمين نصبه عناصر من القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) في جنوبي غربي البلاد، في وقت قتل فيه 14 عنصرا من فارك بمواجهات مع قوات الأمن في الشمال
.

وقال وزير الدفاع خوان كارلوس بينزون إن متمردين ينتمون لحركة فارك هاجموا قافلة للجيش في منطقة جبلية في جنوبي غربي البلاد، وإن سلاح الجو الكولومبي قصف معسكرا لهم بشمالي البلاد.

وأضاف إن متمردي فارك فجروا عبوة ناسفة أثناء مرور قافلة للجيش في إقليم كوكا جنوبي غربي البلاد وهي منطقة ينشط فيها مسلحو الحركة وهي أيضا منطقة مهمة لإنتاج الكوكايين. مشيرا إلى أن القصف الجوي وقع في إقليم نورث سانتاندر الريفي على الحدود مع فنزويلا.

وأبلغ بينزون الصحفيين "عثر على جثث 14 من أعضاء فارك وتم الاستيلاء على سبع بنادق وثلاث قذائف هاون وثلاث قاذفات صاروخية".

وتشهد كولومبيا -التي يبلغ عدد سكانها 46 مليون نسمة- صراعا مسلحا مضى عليه حوالي خمسة عقود أودى بحياة عشرات الألوف.

وتأتي الأحداث في وقت تستعد كولومبيا لانتخابات محلية من المقرر أن تجرى في 30 أكتوبر/تشرين الأول ويتنافس فيها أكثر من مائة ألف مرشح، بينما يستمر مناخ العنف في المناطق الريفية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة