مشروع جديد لغوغل صديق للبيئة   
الأحد 1436/9/12 هـ - الموافق 28/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:18 (مكة المكرمة)، 15:18 (غرينتش)

ضمن مشروع يوصف بأنه نصر كبير لنشطاء البيئة، تخطط شركة غوغل الأميركية لإنفاق ستمئة مليون دولار لبناء مركز بيانات يمتد على مساحة 350 آكر (1.42 كلم مربعا) في موقع مصنع لتوليد الطاقة بالفحم، وبحيث تتم إدارته بالكامل باستخدام الطاقة المتجددة.

وقال المدير المسؤول عن مركز بيانات الطاقة وإستراتيجية الموقع باتريك غامونز -في تدوينة بوقت سابق هذا الأسبوع- إن غوغل ستبني المركز على أراضي "محطة ويدوز كريك لتوليد الطاقة بالفحم" المقرر إغلاقها في بلدة جاكسون بولاية ألاباما.

وأضاف أن مراكز البيانات تحتاج إلى بنية تحتية كبيرة كي تعمل على مدار الأسبوع، وهناك الكثير من الإمكانيات في إعادة تطوير مواقع صناعية كبيرة مثل محطة كهرباء سابقة تعمل بالفحم.

وقال إن عقودا من الاستثمار يجب ألا تذهب سدى لمجرد أن الموقع قد أغلق، حيث إن بإمكان غوغل إعادة توظيف البنية الكهربائية الحالية وغيرها من البنى التحتية "للتأكد من أن مراكز بياناتها تخدم بموثوقية المستخدمين في جميع أنحاء العالم".

ويعتمد مضي غوغل في مشروعها لبناء مركز بيانات يعمل بالطاقة المتجددة، على تعاون سلطة وادي تينيسي، أكبر مزود عام للكهرباء في الولايات المتحدة. وبحال المضي بالمشروع ستتمكن غوغل من تحويل محطة الطاقة المضرة بالبيئة هذه إلى مصنع حليف صديق للبيئة.

ويوضح غامونز أن غوغل تعتبر اليوم أكبر شركة مشترية للطاقة المتجددة في العالم، مشيرا إلى أنها "اشترت ما يعادل أكثر من 1.5% من مصانع توليد الكهرباء بالرياح الحالية في الولايات المتحدة".

وإلى جانب المحافظة على البيئة بالحد من انبعاث الكربون فإن مركز البيانات الذي سيعمل بطاقة متجددة سيساهم في خلق ما بين 75 إلى مئة وظيفة دائمة في بلدة جاكسون، وبمعدل رواتب يصل إلى 45 ألف دولار وفقا لمسؤولين في الولاية، الأمر الذي سيكون له تأثير كبير على منطقة لا تُعرف بمعدل الأجور المرتفع أو بقطاعها التقني المتطور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة