قطر تسعى لصنع أبطال في رياضة الدراجات النارية   
الثلاثاء 1426/11/20 هـ - الموافق 20/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:27 (مكة المكرمة)، 22:27 (غرينتش)
 رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية ناصر بن خليفة العطية مع المشاركين في تصفيات كأس لوسيل (الجزيرة نت)
 
 
اختتمت في حلبة لوسيل القطرية الاختبارات التأهيلية لكأس لوسيل الوطنية للدراجات النارية والتي مثلت خطوة مهمة ضمن محاولات قطر لصناعة أبطال رياضيين يمكنهم تحقيق إنجازات عالمية في مجال رياضات السرعة وخصوصا الدراجات النارية.
 
وتشهد قطر منذ سنوات طفرة هائلة في مجال الرياضة الذي يحظى باهتمام أعلى المستويات في البلاد وهو ما أدى بالفعل لتحقيق العديد من الإنجازات فضلا عن النجاح الباهر في استضافة العديد من الأحداث الرياضية الكبرى التي تسعى قطر لتتويجها بتنظيم دورة الألعاب الآسيوية نهاية العام المقبل.
 
وكان لسباقات السرعة نصيبها في هذه الطفرة حيث تم إنشاء حلبة لوسيل وفقا للمواصفات العالمية، والتي بدأت منذ العام الماضي في استضافة إحدى جولات بطولة العالم للدراجات النارية.
 
وبالتوازي مع استضافة الأبطال العالميين تسعى قطر لنشر هذه الرياضة بين شبابها ومن هنا جاءت الاختبارات التي جرت في الأيام الماضية بمشاركة 40 شابا قطريا نجح 16 منهم في اجتياز الاختبارات ليتأهلوا للمشاركة في كأس لوسيل الوطنية التي ستمثل حدثا فريدا في منطقة الشرق الأوسط.
 
ويأمل الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية أن يبرز في المستقبل بطل من بين هؤلاء الفائزين وهم سلطان النعيمي، محمد المالكي، عبد الله المزروعي، فهد الأحبابي، على محمد، زيد العقيلي، مفتاح الكواري، مجد عسكر، محمد المريخي، نايف القبيصي، فيصل الراشد، خليفة الرميحي، إبراهيم المناعي، خالد جبر، جبارة المطوع، إبراهيم المالكي، ومعهم بصفة احتياطية جاسم الكعبي وإبراهيم العبد لله.
 
 أحد المشاركين في التصفيات (الجزيرة نت)
اختبارات شاقة

وجرت الاختبارات على مدار ثلاثة أيام تحت إشراف الخبير العالمي الإسباني لويس دانتين وبمشاركة شباب جذبهم الاتحاد من التسابق في الشوارع في ظروف مليئة بالخطورة إلى هذه المسابقة الرسمية التي ستجرى في حلبة مأمونة تحت إشراف خبراء الرياضة.
 
وأوضح رئيس الاتحاد القطري ناصر بن خليفة العطية أن الشباب الذين تم اختيارهم خضعوا لاختبارات شاقة لم تقتصر على فنون القيادة بل تعدت ذلك إلى الثقافة واللغة والموهبة فضلا عن الاهتمام باللياقة والصحة العامة.
 
وعبر العطية عن أمله في توسيع رقعة كأس لوسيل في السنوات القادمة لتتخطي المحلية إلى مستويات عالمية تؤكد ريادة قطر في هذا المجال.
___________
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة