استشهاد فلسطيني ثان بعد طعنه مستوطنا بالقدس   
الأحد 1436/12/21 هـ - الموافق 4/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 5:45 (مكة المكرمة)، 2:45 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة بأن شابا فلسطينيا استشهد فجر اليوم الأحد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد أن طعن مستوطنا في منطقة المصرارة عند مفترق شارع الأنبياء في القدس المحتلة، وقد نقل المستوطن المصاب إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج.

وتجمهر المئات من المستوطنين بالقرب من حي المصرارة على محور الطريق رقم واحد الذي يفصل بين شطري القدس الشرقية والغربية، وهاجموا الفلسطينيين المارة في المكان، واعتدوا على ممتلكاتهم وقاموا بتكسير واجهات السيارات في الموقع، وقد حمل المستوطنون الأعلام الإسرائيلية وهتفوا بالموت للعرب.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أعلنت مقتل مستوطنين اثنين وإصابة اثنين آخرين بجروح، في عملية طعن وإطلاق نار نفذها فلسطيني في شارع الواد بالبلدة القديمة في القدس المحتلة مساء السبت.

وقد استشهد منفذ العملية إثر إطلاق قوة عسكرية تابعة لحرس الحدود الإسرائيلي النار عليه، ووفق التحقيقات الإسرائيلية فإن منفذ العملية هو الشاب مهند الحلبي من سكان بلدة سُـرْدا المجاورة لرام الله.

وعقب العملية، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى، واعتقلت نحو أربعين شخصا من المرابطين داخله واعتدت عليهم، بعد أن احتجزت بطاقاتهم وأجبرتهم على الخروج إلى خارج ساحاته باتجاه باب العمود.

كما اعتدى جنود الاحتلال على مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني خارج باب السلسلة بعد خروجه من الحرم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة