فيديو يظهر قتل تنظيم الدولة إثيوبيين بليبيا   
الأحد 1/7/1436 هـ - الموافق 19/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:23 (مكة المكرمة)، 15:23 (غرينتش)

بثت مؤسسة الفرقان التابعة لـتنظيم الدولة الإسلامية إصدارا مرئيا سمته "حتى تأتيهم البينة". ويظهر الإصدار ما قالت الفرقان إنه مجموعة من المسيحيين الإثيوبيين يشهرون إسلامهم في أحد المساجد في ليبيا.

وتضمن الإصدار عمليات إعدام بإطلاق الرصاص والذبح لعدد آخر من المسيحيين الإثيوبيين على البحر المتوسط في ليبيا، وكذلك في الصحراء الليبية.

ووجه الإصدار رسالة إلى المسيحيين في العالم لدخول الإسلام، أو دفع الجزية لمن هم في بلاد المسلمين.

وتوعد أحد عناصر التنظيم متحدثا باللغة الإنجليزية في شريط الفيديو "لن تنعموا بالسلام، طالما أريقت دماء المسلمين".

وأضاف وهو يحمل مسدسا بيده "حربنا بين إسلام وكفر، بين حق وباطل، حتى يكون الدين كله لله".

وعرض الفيديو لقطات مجمعة للأشخاص الذين قتلهم والذين أسماهم "رعايا الصليب من أتباع الكنيسة الإثيوبية المحاربة" في "ولاية فزان" (وسط ليبيا) قتلوا رميا بالرصاص، وآخرين قال إنهم منتمون لذات الكنيسة بـ"ولاية برقة" (شمالي شرق ليبيا) قتلوا ذبحا على شاطئ البحر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة