غارات روسية تقتل 25 شخصا بريف حلب   
الخميس 1437/2/22 هـ - الموافق 3/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:47 (مكة المكرمة)، 9:47 (غرينتش)

قتل نحو 25 شخصا وجرح عدد آخر في قصف روسي استهدف مساء أمس الأربعاء مواقع بريف حلب الشمالي، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية قتل عشرات من قوات النظام في ريف حمص.

ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤول بالدفاع المدني قوله إن القصف الروسي استهدف مناطق المدنيين في بلدتي كفر ناصح وأحرص، كما استهدف سيارات تقل معونات إنسانية ما تسبب باحتراق عشر منها.

وأوضح المسؤول بالدفاع المدني أنَّ من بين الجرحى من هم في حالة حرجة، وأنه تم نقلهم للمستشفى الميداني بين مدينتي إعزاز وتل رفعت، بينما نقل البعض الآخر إلى المستشفيات التركية.

من جانب آخر، أشار عضو لجان التنسيق المحية في شمال حلب مصطفى أبو راشد إلى أن غارات روسية استهدفت خطوط التماس بين المعارضة السورية وتنظيم الدولة، وقال إن ذلك لم يمنع المعارضة المسلحة من استرجاع السيطرة على قرية جارز.

وذكر مراسل الجزيرة أن تنظيم الدولة سيطر على قرية الكفرة في محيط مدينة إعزاز, وذلك بعد معارك مع قوات المعارضة المسلحة، مما تسبب بموجة نزوح للسكان بالقرى والمناطق المحيطة.

يُذكر أن محيط إعزاز في ريف حلب الشمالي يشهد معارك عنيفة بين عدة أطراف، حيث تحاول قوات المعارضة السورية المسلحة صد هجوم تنظيم الدولة على المدينة من جهة الشرق، وهجوم آخر من جانب فصيلي جيش الثوار ووحدات حماية الشعب الكردية من الجهة الغربية.

وفي ريف درعا، ذكر ناشطون أن قصفا عنيفا بالمدفعية من الفرقة التاسعة بـ الصنمين استهدف مناطق أنخل وسلمين وزمرين وكفر شمس، بينما استهدفت المعارضة المسلحة تجمعات لقوات النظام وكتيبة المدفعية في جدية براجمات الصواريخ.

وقال ناشطون إن طائرات حربية مجهولة شنت غارات جوية على بئر الملح النفطي في ريف دير الزور الشرقي.

من ناحية أخرى، أعلن تنظيم الدولة -عبر تويتر- مقتل أكثر من خمسين عنصرا للنظام في عملية "انتحارية" في محيط مدينة القريتين بريف حمص الشرقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة