نادر خطر على الديمقراطيين   
الخميس 1425/9/8 هـ - الموافق 21/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 11:00 (مكة المكرمة)، 8:00 (غرينتش)

تناولت الصحف الأميركية قضايا متنوعة كان أبرزها تقرير عما عرف باسم مرض الخليج الذي أصاب الجنود الذين خاضوا حرب الخليج عام 1991، وكذلك الخطر الذي يمثله مرشح الرئاسة الأميركي المستقل رالف نادر على الديمقراطيين بالإضافة إلى تداعيات مذبحة باسيلان وما خلفته من حزن ولوعة في أوساط ذوي الضحايا.

السارين وراء مرض الخليج

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن هيئة من الخبراء الطبيين الذين درسوا هذا المرض الذي عانى منه الجنود الذين شهدوا حرب الخليج قبل 13 عاما توصلت إلى نتائج تتعارض مع الاستنتاجات التي توصلت إليها دراسة سابقة.

 

وجاء في نتائج الدراسة الأخيرة أن هذا المرض نجم عن تعرض الجنود لمواد كيماوية سامة وليس بفعل الضغوط النفسية كما توصلت إليه دراسة سابقة، وجاء في الدراسة أيضا أن تهيج الأعصاب الذي عانى منه الجنود يحتمل أن يكون سببه التعرض لمواد سامة للأعصاب.

"
تعرض جنود التحالف لغاز السارين جراء تفجير القوات الأميركية لمصانع إنتاج غاز السارين العراقية
"
"نيويورك تايمز"

 

وجاء في استنتاجات اللجنة الطبية أن ذلك ربما حصل بفعل تعرضهم لغاز السارين جراء تفجير القوات الأميركية لمصانع إنتاج غاز السارين العراقية.

 

كما طالب التقرير البدء بصورة عاجلة في معالجة من يعانون من هذه الأعراض وفقا للاستنتاجات الأخيرة وطالب بتخصيص مبلغ 60 مليون دولار لإجراء مزيد من الأبحاث خلال السنوات الأربع القادمة على هذا المرض الذي تتمثل أعراضه في الألم والإرهاق والإسهال وضعف الذاكرة. والذي يعاني منه نحو سبع الجنود الذين توجهوا إلى الخليج عام 1991.

 

نادر خطر على كيري

وعن سباق الرئاسة الأميركية تطرقت صحيفة واشنطن تايمز إلى الخطر الذي يشكله رالف نادر المرشح المستقل على فرص فوز الديمقراطيين، وهو ما دعاهم في البداية لمحاولة إخراجه من سباق الرئاسة.

 

وتقول الصحيفة إن نادر سيخوض السباق كمرشح في أكثر من ثلاثين ولاية، وتشير نتائج استطلاعات الرأي إلى أنه قد يؤثر على النتائج النهائية في تسع ولايات ويلحق الضرر بكيري عن طريق خطف بعض أنصاره.

 

"
يتخوف الديمقراطيون من تكرار ما حصل في الحملة الانتخابية عام 2000
"
"واشنطن تايمز"
وكان نادر أعرب عن نيته المضي قدما في سباق الرئاسة وهاجم أهلية كيري للرئاسة وهو ما يعتبر تغييرا في موقفه عما كان عليه الحال في شهر مايو/ أيار الماضي عندما التقى كيري وكال له المديح بعد اللقاء ووصفه بالرئيس الكفء.

 

ويتخوف الديمقراطيون من تكرار ما حصل في الحملة الانتخابية عام 2000، حينما حصل نادر على ما نسبته 2.7% من  إجمالي أصوات الأميركيين بالرغم من تدني التأييد له في استطلاعات الرأي الأخيرة إلى نحو 1.5% مقارنة مع 5% في شهر مايو الماضي.

 

باسيلان
وفي موضوع آخر تطرقت صحيفة إنترناشيونال هيرالد تربيون إلى مأساة مدرسة باسيلان الروسية وتداعياتها المأساوية على ذوي الضحايا، حيث نقل مراسل الصحيفة مشاهد الحزن والأسى التي تغمرهم وهم ينتحبون على قبور ذويهم الذين بلغ عددهم 331 قضوا في مذبحة المدرسة بمناسبة تقليد يوم الأربعين.

 

ولكن الحزن والبكاء بين النساء لم يكونا  الإفراز الوحيد الذي خلفته المذبحة، وذكر المراسل أنه سمع الرجال وهم يتفوهون بعبارات تنم عن الكراهية والميل نحو الثأر والانتقام بمناسبة ذكرى مرور أربعين يوما على الوفاة وفقا للتقاليد الأورثوذكسية الروسية وانتهاء أيام الحداد.

 

وفي حين تجتمع بعض العائلات في ذكرى الأربعين لوفاة ذويهم نجد البعض الآخر ينتظر إلى حين التأكد من التعرف على رفات فقيدهم. ومن تقاليد يوم الأربعين الأورثوذكسية طبخ لحوم الأبقار لتناولها وإرسال قسم منها إلى قبور الموتى.

 

ولكن الحزن لم يكن وحده الذي عبر عنه  السكان المفجوعون ولكنهم عبروا عن مشاعر الغضب والثأر وصبوا جام غضبهم على الحكومة الإقليمية، في حين ألقى البعض الآخر باللائمة على مديرة المدرسة التي كانت هي الأخرى بين الرهائن ولكنها نجت من الموت ويقال إنها الآن في موسكو.

 

وكتبت في حقها مقالات توجه إليها اللوم على الفاجعة التي حلت بأبنائهم، وبعضها يتهددها بالإنتقام والآخر يسأل الله أن تكون جهنم مثواها.

 

كما وجه البعض إليها تهمة التقصير بسبب ما قيل عن استئجارها لطاقم مكلف من العمال مما سهل على الإرهابيين التسلل وهو ما نفاه كبير الناطقين بلسان  جهاز المخابرات الفيدرالي والذي أثنى على إخلاصها في العمل الرسمي. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة