يسار نيكاراغوا يتهم إسبانيا وأميركا بالتدخل في الانتخابات   
الجمعة 1427/4/13 هـ - الموافق 12/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)
أورتيغا وجه اتهاما مباشرا لسفيري إسبانيا والولايات المتحدة (الفرنسية-أرشيف)
اتهم حزب الساندينستا اليساري في نيكاراغوا الولايات المتحدة وإسبانيا بالتدخل في حملة الانتخابات التي ستجرى في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقدم الحزب الذي يرأسه دانييل أورتيغا المعروف بمناهضته لأميركا منذ فترة طويلة شكوى إلى أعلى هيئة انتخابية في البلاد متهما فيها سفيري الولايات المتحدة وإسبانيا بمحاولة توحيد اليمينيين المحافظين في البلاد خلف مرشح واحد لمنع الحزب من العودة إلى السلطة.

وقال متحدث باسم الساندينستا إن السفيرين الأميركي بول تريفلي والإسباني خايمي لاكادينا يريدان "حرمان مواطني نيكاراغوا من حقهم في تقرير المصير والمشاركة بحرية كاملة في الانتخابات".

وتحاول الولايات المتحدة تنظيم تحالف للأحزاب اليمينية الرئيسية المنقسمة في نيكاراغوا ضد أورتيغا الذي يعتقد كثير من المراقبين أنه قد يعود إلى السلطة بعد 16 عاما من هزيمته في الانتخابات.

ويمثل أورتيغا شوكة في جنب أميركا منذ أن رأس حكومة الساندينستا الاشتراكية وقاتل ثوار الكونترا الذين مولتهم الولايات المتحدة طوال عقد الثمانينيات لكنه هزم في الانتخابات التي جرت عام 1990.

وقد حثت وزارة الخارجية الأميركية الشهر الماضي الناخبين في نيكاراغوا على عدم إعطاء أصواتهم لأورتيغا في انحراف عن تقليد درجت عليه بالامتناع عن إبداء معارضة علنية لمرشحين في انتخابات أجنبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة