صاروخ أميركي يفشل في تجربة اعتراض الهدف   
الأحد 1422/12/5 هـ - الموافق 17/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال الجيش الأميركي إن صاروخا تأمل الولايات المتحدة بأن يكون جزءا من برنامج الدفاع الصاروخي المثير للجدل والذي تتبناه إدارة الرئيس جورج بوش قد فشل في اعتراض هدفه أثناء اختباره أمس السبت.

وكان من المفترض أن يعترض الصاروخ المطور "باتريوت بي إيه سي 3" الذي تنتجه شركة لوكهيد مارتن هدفا يتمثل في صاروخ كروز، وذلك في الاختبار الذي أجري أمس في نيومكسيكو.

وأطلق في الاختبار أيضا صاروخان أقدم من طراز "بي إيه سي 2" الذي تنتجه شركة رايثيون. وقال الجيش إن صاروخا واحدا فقط أصاب الهدف المتمثل في دمية على شكل طائرة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الصواريخ نسخ مطورة من الصاروخ باتريوت المضاد للطائرات والذي استخدم ضد صواريخ سكود العراقية في حرب الخليج عام 1991 وهي مصممة لضرب أهدافها أثناء تحليقها على سرعات عالية.

غير أن معارضي برنامج الدفاع الصاروخي يقولون إن مشكلات تكنولوجية قد تحول دون أن يصبح البرنامج نظاما دفاعيا صالحا للولايات المتحدة.

وتأمل إدارة الرئيس بوش بأن يصبح ذلك النظام في نهاية المطاف درعا لحماية المدن والقوات والقواعد الأميركية من الهجمات الصاروخية.

ولم يتحدد بعد موعد إجراء الاختبار القادم ولكن الجيش الأميركي يأمل باستكمال الجولة الحالية التي تشمل أربعة اختبارات لصاروخ "بي إيه سي 3" بحلول شهر مايو/ أيار القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة