انفجار يستهدف منزل حليفة للرئيس الفنزويلي   
الاثنين 1423/7/3 هـ - الموافق 9/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فنزويلية تشارك في مظاهرة تأييد لهوغو شافيز بالعاصمة كراكاس (أرشيف)

ذكرت وسائل إعلام محلية أن انفجارا يعتقد أنه ناجم عن قنبلة ألحق أضرارا طفيفة بمنزل واحدة من أبرز أنصار الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في ساعة مبكرة اليوم الاثنين.

وعثر خارج المنزل في مدينة سان كريستوبال الحدودية في غرب البلاد على منشورات موقعة باسم قوات الدفاع الذاتي المتحدة وهي جماعة يمينية شبه عسكرية أعلنت تأسيسها في يونيو /حزيران.

ولم يؤد الانفجار إلى وقوع إصابات لكنه حطم النوافذ مما أدى إلى تطاير الزجاج داخل منزل النائبة إيريس فاريلا التي لم تكن بالبيت وقت وقوعه كما ألحق أضرارا بسيارتين خارج المنزل.

وفاريلا من أبرز أعضاء حزب الجمهورية الخامسة الحاكم الذي يتزعمه شافيز ومن المجاهرين بتأييد الإصلاحات اليسارية المثيرة للجدال التي يسعى لتطبيقها في البلاد. وجاء في المنشورات التي عثر عليها خارج المنزل "لا للمجموعات البوليفية، نعم للتطهير الاجتماعي".

وكانت قوات الدفاع الذاتي المتحدة وزعت منشورات في وقت سابق تقول إن من بين "أهدافها العسكرية" فاريلا والمجموعات البوليفية، وهي مجموعات مؤيدة لشافيز سميت باسم سيمون بوليفار بطل استقلال فنزويلا في القرن التاسع عشر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة