المرض الغامض بالصين يفتك بمزيد من الضحايا   
الاثنين 18/6/1426 هـ - الموافق 25/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:03 (مكة المكرمة)، 10:03 (غرينتش)
الصين نفت أن يكون المرض هو إنفلونزا الطيور أو سارس (الفرنسية-أرشيف)

ارتفعت حصيلة المرض الغامض في الصين إلى 17 شخصا فضلا عن 12 آخرين حالتهم حرجة بعد أن تعاملوا مع ماشية حية مريضة أو نافقة، فيما تواصل السلطات التحقيق حول ماهية المرض.

وأكد جيانغ هواجين وهو مسؤول كبير في إدارة الصحة أن المرض الغريب ليس سارز أو الجمرة الخبيثة أو إنفلونزا الطيور.

وأعرب عن اعتقاده بأنه من المحتمل أن تكون حالات الوفاة نجمت عن بكتيريا تنتشر بين الخنازير.

وأفادت مصادر صحفية أنه في بادئ الأمر أصيب 20 عاملا زراعيا بارتفاع درجة الحرارة ودوار وتقيؤ ونزف بعد التعامل مع خنازير وأغنام مريضة أو نافقة في 12 بلدة و15 قريبة في مدينتي جيانيانغ وجيانغ.

وأضافت أن العدد غير نهائي إذ أبلغ عن مزيد من الحالات، وبحلول ظهر أمس كان هناك شبهات بإصابة 58 شخصا في إقليم سيشوان جنوب الصين.

كما أصدر مركز حماية الصحة بهونغ كونغ تحذيرا السبت ما دفع إدارات الحوادث والطوارئ إلى البحث عن أي مرضى ظهرت عليهم أعراض مماثلة.

وسبق أن وجهت انتقادات للصين لإخفائها انتشار مرض سارس الذي أودى بحياة 800 شخص حول العالم قبل القضاء عليه في يوليو/ تموز 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة