غزة تستعد لاستقبال أمير قطر   
الاثنين 7/12/1433 هـ - الموافق 22/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:12 (مكة المكرمة)، 6:12 (غرينتش)
استعدادات شعبية في غزة لاستقبال أمير قطر (الفرنسية)

يصل إلى قطاع غزة الثلاثاء أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في زيارة هي الأولى من نوعها لزعيم عربي منذ العام 1967، في حين أعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية أن أمير قطر أبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال اتصال هاتفي مساء أمس الأحد برغبته زيارة القطاع لافتتاح بعض المشاريع الخاصة بإعادة الإعمار هناك.

وأصدر رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية بيانا أكد فيه الزيارة، كما حث الشعب الفلسطيني على "إظهار كرم الضيافة في ترحيبه بضيف غزة الكبير".

ومن المتوقع أن يصل أمير قطر وعقيلته الشيخة موزا بنت المسند على رأس وفد قطري كبير إلى القطاع المحاصر يوم الثلاثاء، وتستمر الزيارة ساعات عدة يقوم خلالها الأمير القطري برفقة هنية ومسؤولين من الجانبين بوضع حجر الأساس لمشاريع إعادة الإعمار التي موّلتها الحكومة القطرية بقيمة 254 مليون دولار وتتضمن مشاريع سكنية وتعبيد ثلاث طرق رئيسية، كما ستعقد لقاءات مشتركة بين الجانبين.

وقد أعلنت حكومة حماس المقالة اكتمال التحضيرات الرسمية والشعبية لاستقبال الشيخ حمد، ونشرت لافتات ترحيبية كبيرة في شوارع غزة تشيد بقطر وأميرها.

ومن جانبها ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن أمير قطر أبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس هاتفيا الأحد برغبته في الذهاب إلى قطاع غزة من أجل افتتاح بعض المشاريع لإعادة إعمار القطاع، مضيفة أن عباس رحب بجهود دولة قطر في دعم القطاع مؤكداً ضرورة الحفاظ على وحدة الأرض الفلسطينية وإنهاء الانقسام وحث حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على تنفيذ الاتفاقات الموقعة.

وسيكون أمير قطر أول زعيم عربي يكسر الحصار الإسرائيلي المطبق على قطاع غزة منذ فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية عام 2006، التي بسطت نفوذها على القطاع عقب مواجهة مع حركة التحرير الوطني الفلسطينية (فتح) منتصف عام 2007.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة