دفن أحد المتهميْن بتفجيري بوسطن   
السبت 1434/7/2 هـ - الموافق 11/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 8:55 (مكة المكرمة)، 5:55 (غرينتش)
الشرطة الأميركية لم تعلن عن نقل جثمان تامرلان والدفن إلا بعد إتمام العمليتين (الفرنسية)

دُفن الخميس تامرلان تسارناييف أحد المشتبه بهما في تفجيري بوسطن، الذي قتل في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة، في مقبرة للمسلمين في بلدة دوسويل بولاية فرجينيا، بعد أن قضت السلطات أسبوعا للبحث عن مقبرة تقبل بدفنه.

وقالت مصادر صحفية إن جثمان تسارناييف (من أصل شيشاني) الذي قتل يوم 19 أبريل/نيسان الماضي، ووري الثرى الخميس في مقبرة البرزخ في بلدة دوسويل الصغيرة، وهي أول مقبرة إسلامية بوسط فرجينيا.

وحتى وقت قريب، لم توافق أي مقبرة في ماساتشوستس على دفن رفات تسارناييف (26 عاما).

وقال مصدر مطلع إن الدفن نسقته امرأة من فرجينيا شاهدت الأخبار بشأن الاحتجاج أمام مقبرة ورسيستر، فقررت المساعدة في دفن تسارناييف واتصلت بالجمعية الإسلامية وطلبت المساعدة في تسهيل الدفن.

وتم نقل الجثمان من دون أن يلاحظ أحد، ولم تعلن الشرطة أن الجثمان نقل ودفن إلا بعد إتمام العمليتين، مكتفية بالقول إنه دفن خارج ورسيستر.

وكان تسارناييف قتل في اشتباك مع الشرطة في ووترتاون بعد أربعة أيام من إعلان النيابة في بوسطن أنه وشقيقه جوهر المعتقل حاليا مشتبه في تنفيذهما تفجيري بوسطن يوم 15 أبريل/نيسان الماضي مما أسفر عن مقتل ثلاثة وإصابة أكثر من 250.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة