مقاتلة "أف 35" تهبط للمرة الأولى على حاملة طائرات   
الثلاثاء 1436/1/12 هـ - الموافق 4/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)

هبطت المقاتلة الأميركية "أف 35" بنجاح للمرة الأولى على حاملة طائرات ليدخل المشروع -الذي تأخر أكثر من مرة وقاربت ميزانيته أربعمائة مليار دولار- مرحلة حاسمة.

وقالت البحرية الأميركية في بيان إن الطائرة -التي تعرف أيضا باسم "جوينت سترايك فايتر"- حطت خلال هذه التجربة التي جرت أمس قبالة مدينة سان دييغو في كاليفورنيا بلا مشاكل على جسر حاملة الطائرة "يو إس إس نيميتز".

وصُممت المقاتلة في ثلاثة نماذج، الأول "عادي", وآخر للقيام بعمليات هبوط على مسافات قصيرة والإقلاع العامودي, وأخيرا نموذج مخصص لحاملات الطائرات.

من جهته قال المتحدث باسم البرنامج المشترك لإنتاج مقاتلات "أف 35" في وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إن عملية الهبوط جزء من اختبارات في البحر ستخضع لها هذه المقاتلة لمدة أسبوعين حتى 17 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

ويفترض بعد هذه التجربة الناجحة تسليم مقاتلة "أف 35" إلى الأسطول الجوي والبحري الأميركي قبل العام 2018, وهو ما سيعزز بصورة كبيرة القدرات الجوية الأميركية.

وتستطيع هذه المقاتلة -التي صنعتها شركة "لوكهيد مارتن"- الإفلات من الرادار, وهي مصممة للمحافظة على السيطرة الأميركية على الأجواء.

ويندرج إنتاج هذه المقاتلة ضمن أكبر مشروع للبنتاغون للأسلحة حيث تبلغ قيمته 399 مليار دولار مخصصة لإنتاج أكثر من 2400 طائرة.

ويرمي المشروع إلى إبدال أكثر من عشرة أنواع مختلفة من الطائرات الحربية يستخدمها حاليا الجيش الأميركي وجيوش دول حليفة للولايات المتحدة. 

يشار إلى أن إسرائيل ودولا عربية خليجية طلبت شراء عدد من طائرات "أف 35".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة