الجيش التركي يحذر من فدرالية عرقية بالعراق   
الجمعة 1424/11/25 هـ - الموافق 16/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الجنرال إيلكر باسبوغ (يسار) في مؤتمر صحفي مع قائد آخر بشأن موقف الجيش التركي من التطلعات الكردية (أرشيف- الفرنسية)

أعلن الجيش التركي رفضه لإقامة نظام فدرالي في العراق على أساس عرقي، محذرا من أن ذلك سيكون صعبا ويؤدي لمواجهات دموية.

واعتبر نائب قائد أركان الجيش التركي الجنرال إيلكر باسبوغ في مؤتمر صحفي اليوم أن الفدرالية على أساس جغرافي قد تكون أكثر مناسبة للعراق، في ما يؤكد رفض أنقرة لتمتع الأكراد في شمال العراق بأي حكم ذاتي.

كما اتهم القائد التركي قوات الاحتلال الأميركي في العراق بعدم القيام بالجهد الكافي للقضاء على مقاتلي حزب العمال الكردستاني المتمركزين في المناطق الجبلية بشمال العراق.

ودعا الجنرال باسبوغ جيش الاحتلال الأميركي لشن عملية عسكرية موسعة في أقرب وقت ضد هؤلاء المقاتلين. وجدد مزاعم بلاده بأن مسلحي حزب العمال الكردستاني يتخذون شمال العراق قاعدة لهجمات لهم عبر الحدود.

وقال القائد التركي إن بلاده تتوقع من القوات الأميركية القضاء تماما على البنية العسكرية للمقاتلين الأكراد وإجبارهم على الاستسلام. وأوضح أنه يرفض الاقتراح الأميركي بنقل هذه العناصر لدولة أخرى، مشيرا إلى أن واشنطن كانت قد طلبت مهلة لتنفيذ المطالب التركية بالقضاء على هذه العناصر.

وكانت تركيا قد هددت بتدخل عسكري إذا أعلن الأكراد في شمال العراق دولة مستقلة. وتخشى أنقرة ودمشق أيضا من أن يؤدي تمتع الأكراد بحكم ذاتي في شمال العراق لتغذية التطلعات الانفصالية للأكراد في المنطقة.

وكشف الجيش التركي عن هذا الموقف مع تزايد الجدل في العراق بشأن مطالب الحزبين الكرديين الرئيسيين في شمال العراق بأن ينص الدستور العراقي الجديد على مبدأ الفدرالية في النظام السياسي القادم بالعراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة