صحف بريطانية: المالكي عاجز ويجب مواجهة المسلحين   
الاثنين 1435/8/19 هـ - الموافق 16/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:37 (مكة المكرمة)، 12:37 (غرينتش)

أولت صحف بريطانية اهتماما واسعا بالأزمة العراقية المتفاقمة، وتساءل بعضها في ما إذا كان غزو العراق أدى إلى ما تشهد البلاد من صراع في الوقت الراهن، وأنحى آخر باللائمة على صدام حسين وجورج بوش، داعيا إلى مواجهة المسلحين الذين يسيطرون على مساحات كبيرة ويهددون بالزحف على بغداد.

فقد تساءلت ذي غارديان عما إذا كان غزو العراق أدى إلى ما تشهده البلاد من صراع في الوقت الراهن، أو أنه السبب في انهيار الدولة العراقية.

وقالت الصحيفة بافتتاحيتها إن الأحداث الكارثية الراهنة بالعراق تشي بأن الغزو كان خاطئا، مضيفة أن ما يلحق بالعراق من ضرر مزيج مما فعله الرئيس الراحل صدام حسين بشعبه، ومما ألحقته بالعراق العقوبات التي فرضها الأميركيون والبريطانيون، التي أدت إلى تقويض دعائم الشعب العراقي بالطريقة التي يشهدها العالم اليوم.

واختتمت بالقول إن العراق كان يشهد فوضى قبل الغزو، وإن قرار الغزو لم يكن بسبب الخطر الذي كان يمثله العراق على جيرانه، ولكن بسبب رغبة إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش باستعراض قوة بلاده، وذلك بعد هزائم الولايات المتحدة أمام الثورة الإيرانية وفي هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 وفق الصحيفة.

كاتبة بريطانية:
لدى العراق حكومة "وحشية" تتسم بـ"المحاباة والطائفية" والمالكي عاجز عن القيام بمهمته، ولكن ترك تنظيم الدولة يسيطر على مناطق شاسعة بالبلاد سيشكل كارثة

حكومة "وحشية"
من جانبها، نشرت صحيفة ذي إندبندنت مقالا للكاتب روبرت فيسك انتقد فيه تصريحات رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير المتمثلة بدعوة الأخير لتدخل الغرب بالعراق، وبقول بلير إن عدم تدخل الغرب في سوريا أنتج الأزمة الراهنة في العراق.

وأضاف فيسك أن التدخل الغربي في سوريا في ما لو تم، فإنه كان سيدفع بـ"المتشددين" إلى أعتاب بغداد في كل الأحوال.

كما نشرت الصحيفة مقالا لـ جوان سميث قالت فيه إن غزو العراق كان أمرا خاطئا، ولكن "يجب أن نتدخل هذه المرة" وإن انتقاد البعض لبلير وبوش لا يقدم شيئا لمساعدة المحتاجين بالعراق في الوقت الراهن، وخاصة لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

وأضافت الكاتبة بالقول إن لدى العراق حكومة "وحشية" تتسم بـ"المحاباة والطائفية" وإن رئيس الوزراء نوري المالكي غير قادر على القيام بمهمته، ولكن ترك تنظيم "الدولة" يسيطر على مناطق شاسعة في البلاد سيشكل كارثة.
 
وفي سياق الأزمة، نشرت صحيفة ذي ديلي تلغراف مقالا للكاتب داميان ثومبسون قال فيه إن تنظيم "الدولة" يغزو العراق، واصفا ما يجري بالحرب الدينية.

يُشار إلى أن الاشتباكات تتواصل بين القوات الحكومية والمليشيات من جهة والمسلحين من جهة أخرى شمالي العراق، بينما توعد المالكي من وصفهم بالسياسيين والعسكريين الخونة، وذلك بالتزامن مع سيطرة المسلحين على مدينة تلعفر بمحافظة نينوى.

وقالت مصادر في تلعفر غربي الموصل إن المسلحين بسطوا سيطرتهم على كامل المدينة الليلة الماضية، وذلك بعد انسحاب القوات الحكومية ومسلحي جماعة عصائب أهل الحق إثر اشتباكات عنيفة سقط خلالها قتلى وجرحى، طبقا لمصادر أمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة