انطلاق مؤتمر دعم المقاومة ببيروت   
السبت 1/2/1431 هـ - الموافق 16/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)

ملتقى دعم المقاومة الدولي تشارك فيه شخصيات من 42 دولة عربية وأجنبية (الجزيرة نت)

أواب المصري-بيروت

لم يكد ملتقى القدس الدولي يعلن بيانه الختامي في بيروت، حتى بدأت أعمال ملتقى دعم المقاومة الدولي الذي يستمر ثلاثة أيام.

وتشارك في المؤتمر شخصيات قدمت من 42 دولة عربية وأجنبية، بينها وزير العدل الأميركي الأسبق رمزي كلارك والنائب في مجلس العموم البريطاني جورج غالاوي.

وفي كلمته التي ألقاها من وراء شاشة عملاقة، قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله إن لبنان تخلى عن أعجوبة "قوة لبنان بضعفه" إلى حقيقة "قوة لبنان في قوته"، عبر حقيقة تضامن جيشه وشعبه ومقاومته.

واعتبر أن لبنان الذي استطاع أن يطرد المحتل من أرضه، صنع لشعبه وأمته موقعاً جديداً ومتقدماً على طريق النصر الحاسم. وأكد أن ما سيقدمه المشاركون في الملتقى من رؤى ومواقف سيكون لها أثر عظيم على وعي الشعوب.

وحول الوضع الإسرائيلي الداخلي قال نصر الله إن إسرائيل تعيش اليوم مأزقاً هي تتحدث عنه، وهو مأزق الجيش الذي لا يقهر، ومأزق القيادة ومأزق الثقة بالنظام والمؤسسات ومأزق الثقة بالمستقبل، وهي تحاول اليوم أن ترمم ذلك كلّه عبر قرع طبول الحرب والتهديدات اليومية، مشدداً على أن هذه التهديدات ما عادت تخيف إلا الجبناء والمهزومين، وإرادتها وثقتها بالمستقبل.

حسن نصر الله اعتبر أن لبنان
تخلى عن "قوة لبنان بضعفه" (الأوروبية)

الجدار الفولاذي
أما رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل فطالب في كلمته مصر بوقف بناء الجدار الفولاذي على الحدود مع قطاع غزة، معتبرا أن مثله يكون بين الأعداء وليس بين الإخوة.

كما دعاها إلى قيادة موقف عربي وإسلامي ودولي يجبر إسرائيل على كسر حصار غزة.

وحول المصالحة الفلسطينية دعا مشعل الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى لقاء وطني لإتمام المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، مؤكداً أن حركة حماس حريصة على إتمام المصالحة بجهد عربي مشترك في القاهرة.

وطالب بالاستفادة من حركات المقاومة، "فبدل أن تروا في حماس والمقاومة الفلسطينية عبئاً عليكم أمام الأميركيين والعالم، تعاملوا معها سنداً لكم وقوة لكم.. خوّفوا إسرائيل بحماس والمقاومة الفلسطينية.. خوّفوها بحزب الله والمقاومة الفلسطينية.. خوّفوا أميركا بالمقاومة العراقية والأفغانية.. لماذا لا تستفيدون من ذلك؟!".

حارث الضاري: أولوية المقاومة تحرير العراق من الاحتلال الأجنبي (الجزيرة نت)

المقاومة العراقية
من جهته اعتبر الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق حارث الضاري أن المقاومة العراقية حددت منذ بداية الصراع مع قوات الاحتلال أولوياتها المتمثلة في هدفها الأسمى وهو تحرير العراق من الاحتلال الأجنبي، دون الالتفات إلى الصراعات الأخرى.

وتحدث في حفل افتتاح الملتقى كل من الأمين العام للمؤتمر القومي العربي خالد السفياني، ونائب الرئيس الإيراني السيد محمد رضا مير الديني، وعضوة القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي شهناز فركوش، ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي، ورئيس الوزراء اللبناني الأسبق سليم الحص.

واعتبر وزير التربية والتعليم السوداني السابق عبد الباسط عبد الماجد في حديث للجزيرة نت أن هذه المؤتمرات تجعل المقاومة حية، وتعطيها السند وتعزز من موقفها وتحمل قضيتها إلى العالم.

أما الأمين العام للحملة العالمية لمقاومة العدوان عبد الرحمن النعيمي فأشار للجزيرة نت إلى أن عقد هذه الملتقيات مرحلة في حياة الأمة تبشر بأن الشعوب بدأت التحرك خارج إطار الأنظمة، وهذا يدل على أن هناك توجها لدى الشعوب العربية والإسلامية نحو التجمع من أجل الدفاع عن نفسها أمام الهجمة الغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة