الجيش يصد هجوما بمأرب وخسائر للحوثيين بتعز   
الاثنين 1438/2/14 هـ - الموافق 14/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:02 (مكة المكرمة)، 4:02 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن الجيش اليمني صد هجوما شنته مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في منطقة المخدرة بمديرية صرواح غرب محافظة مأرب، تزامنا مع هجوم آخر للمليشيات على موقع "الطريف" في المنطقة ذاتها، بينما تكبد الحوثيون خسائر في محافظتي تعز وحجة.

وقال مصدر عسكري لمراسل الجزيرة إن جنديين من الجيش الوطني قتلا في الهجوم على منطقة المخدرة، بينما لم ترد معلومات بشأن عدد قتلى الحوثيين وقوات صالح.

وفي محافظة تعز قتل أحد عناصر المقاومة الشعبية وسبعة من مسلحي جماعة الحوثي وقوات صالح في معارك بين الجانبين.

وقال المركز الإعلامي للمقاومة في بيان له إن المعارك دارت في الجهتين الشرقية والغربية من تعز، فضلا عن معارك في منطقتي "الصلو" و"الأحكوم" جنوب المدينة، وفق ما أفادت به وكالة الأناضول.

من جهته، أعلن الجيش اليمني الأحد مقتل وجرح العشرات من مليشيا جماعة الحوثي وقوات صالح في منطقتين قريبتين من الحدود السعودية شمال غربي البلاد.

قصف
وأوضح المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجيش اليمني أن "مدفعية التحالف العربي والجيش الوطني دكت أوكار الانقلابيين (في إشارة إلى مليشيا الحوثيين وقوات صالح) في منطقتي ميدي وحرض التابعتين لمحافظة حجة (غرب) والمحاذيتين للحدود السعودية".

وأضاف في بيان نشره في حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن القصف المدفعي "أسفر عن مقتل وجرح العشرات من (الحوثي-صالح)، فضلا عن فرار آخرين"، بحسب ما نقلت وكالة الأناضول أيضا.

وذكر أن القصف استهدف أيضا تعزيزات عسكرية قادمة للحوثيين إلى منطقتي ميدي وحرض، مما أسفر عن خسائر مادية وبشرية في صفوفهم.

ويشهد اليمن حربا منذ أكثر من عام بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعا إنسانية صعبة.

ومنذ 26 مارس/آذار 2015 يشن التحالف العربي الذي تقوده السعودية عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات صالح استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي التدخل عسكريا لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة