رئيس تايوان يهاجم قانون الصين ويدعو للاحتجاج   
الأربعاء 6/2/1426 هـ - الموافق 16/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:31 (مكة المكرمة)، 7:31 (غرينتش)

شين: ليس للصين أي حق في تقرير مستقبل تايوان (رويترز)
هاجم الرئيس التايواني شين شوي بيان اليوم الأربعاء قرار الصين المناهض لانفصال تايوان ودعا شعبه للاحتجاج والتظاهر ضده.

وفي أول تصريح علني له بشأن القانون الصيني الذي يتيح استخدام القوة ضد تايوان في حال أعلنت استقلالها قال شين إن "الصين ليس لها أي حق في تقرير المستقبل السياسي لتايوان".

واستنكر شين إصدار بكين "للقانون الذي يتعدى على الآخرين رغم المخاوف والمعارضة شبه الجماعية من المجتمع الدولي".

وشدد على أن "أي وسائل غير ديمقراطية وغير سلمية بصرف النظر عن الذرائع لا يمكن السماح بها في المجتمع الدولي وستزيد الانقسام في العلاقات عبر المضيق وستزيد الفرقة".

كما عبر عن عدم اقتناعه بأن الصين لن تغير في سياستها ضد تايبيه حتى مع وجود قانونها المناهض لاستقلال تايوان قائلا إن "هناك سحابة مظلمة غير سلمية تخيم على مضيق تايوان ولا أحد منا يمكنه أن يتحمل تبعة عدم القلق".

وكرر شين المدعوم من الانفصاليين دعوته إلى التظاهر في 26 مارس/آذار الجاري في تايوان احتجاجا على القانون.

ورغم أن الصين سعت إلى تهدئة المخاوف أمس بأن القانون لا يعني تغييرا في سياستها ضد تايبيه وأن أي تغييرات أو تعديلات كبيرة لن تطرأ على المبادئ والسياسات العامة حيال تايوان إلا أنها لم تحدد ماهية الإجراءات التي قد تتخذها تايبيه وتستدعي ردا عسكريا من بكين.

وصوت على القانون 2896 نائبا وامتنع اثنان عن التصويت ولم يعارضه أحد، كما وقع الرئيس الصيني هو جينتاو مرسوما قضى بجعل القانون نافذا على الفور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة