حصيلة انهيار سقف سوق بموسكو ترتفع إلى 35 قتيلا   
الخميس 1427/1/25 هـ - الموافق 23/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:31 (مكة المكرمة)، 15:31 (غرينتش)
جثث ضحايا انتشلت من تحت أنقاض السقف المنهار (رويترز)

ارتفعت حصيلة انهيار سقف سوق مغطاة بموسكو إلى 35 قتيلا على الأقل و29 جريحا. وقررت السلطات فتح تحقيق جنائي بتهم الإهمال في الحادث الذي أرجعت أسبابه الأولية إلى تهاطل كميات كبيرة من الثلوج على سطح السوق بلغ سمكها ما بين خمسة وثمانية سنتميترات.
 
وكانت حصيلة أولية قدمها وزير الطوارئ سيرغي شويغو في وقت سابق تحدثت عن 21 قتيلا.
 
وقد واصلت فرق الإنقاذ بحثها عن ناجين تحت الأنقاض مستعملة قاطعات الحديد والرافعات الهوائية لإزاحة العوارض الخشبية أو المعدنية وكتل الإسمنت التي هوت عندما انهار السقف فجر اليوم، وكان السوق وقتها مغلقا وإلا لكانت الحصيلة أكبر خاصة أن اليوم يصادف عيدا وطنيا بروسيا يقصد الناس فيه الأسواق للتبضع.
 
كما قال مسؤول بوزارة الطوارئ إن الضحايا تحت الأنقاض يستعملون هواتفهم النقالة لمساعدة فرق الإغاثة في العثور عليهم, وقدر أحد مسؤولي الإغاثة أن يكونوا بالعشرات، علما بأن تقارير سابقة كانت تتحدث عن حوالي عشرة أشخاص.
 
وقد ذكرت إذاعة "إيخو موسكفي" أن الضحايا هم عمال بالبلدية والأسواق قضوا ليلتهم داخل السوق, بينما قالت إنترفاكس إن السوق صممت في السبعينات على يد المهندس نودار كانشيلي الذي وجهت له تهم الإهمال العام الماضي بعد أن أدى انهيار سقف مجمع سباحة في موسكو من تصميمه في فبراير/ شباط 2004 إلى مقتل 28 شخصا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة